اليوم الإثنين 21 مايو 2018 - 6:38 مساءً
أخبار عاجلة
إعدادية الزراوي بتارودانت تنظم معرضا لمواد التفتح            عامل اقليم تارودانت يعطي انطلاقة توزيع قفة رمضان            الحدث الجغرافي من خلال المجسم التربوي وسؤال الممارسة البيداغوجية الرقمية            من هو المثقف العضوي؟.. قراءة نقدية للشائع حول مفهوم غرامشي            نادي القلم المغربي : توقيع كتب بلمسات فنية            التقرير البرلماني حول المحروقات: الدولة والشركات حققتا أرباحا والمستهلك بقي مفترسا بين أنياب الأسعار المرتفعة            عمالة اقليم تارودانت تخلد الذكرى 13 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية            احتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بمدينة تارودانت            فوائد سحرية للملوخية.. تعرف عليها            المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة يطالب وزير التربية الوطنية بالتدخل لتمكين أساتذة السلك الابتدائي من ممارسة شعائرهم الدينية بيسر ودون تضييق أو تمييز أسوة بباقي الموظفين .           

 

 

أضيف في : الأربعاء 25 أبريل 2018 - 10:02 مساءً

 

الملتقى التمريضي الجهوي الثاني بأولاد التايمة -السبت 5 ماي 2018

الملتقى التمريضي الجهوي الثاني بأولاد التايمة -السبت 5 ماي 2018
بتاريخ 25 أبريل, 2018

في إطار مواصلة المسلسل الإصلاحي الشمولي للقطاع الصحي بالبلاد الذي تخوضه حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب, وتعبيرا منها عن وعي حقيقي بضرورة إشراك العنصر البشري عامة و إطار ممرض و تقني الصحة على وجه الخصوص في إعداد استراتيجيات و مخططات القطاع بوزارة الصحة باعتبار هذا الأخير يشكل ركيزة من ركائز المنظومة الصحية حيث يشغل الممرض المغربي بكفاءة و تفان مختلف المناصب بالوزارة من أعلى المناصب بالإدارة المركزية إلى مختلف المهام (ممرض متعدد التخصصات, قابلة, تقني في الحفاظ على البيئة..) بالمدن كما بالأرياف, إضافة لاشتغاله بمختلف المصالح بالمستشفيات العمومية , مما جعله ملما بما خفي عن صاحب القرار السياسي و بذلك استحق عن جدارة لقب العمود الفقري لوزارة الصحة – عمود فقري يحمل كل هموم و إرهاصات الصحة ببلادنا-, وذلك دون أن يحصل المكانة الحقيقية التي يستحقها في صناعة و تحقيق تنمية قطاعية صحية, حيث أنكر دوره المركزي بغفلة أو بسوء نية, و شكلت مسألة غياب هيئة وطنية مستقلة لهذه الفئة بالذات علامة استفهام كبيرة على الرغم من إشارة صريحة من المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني لهذه النقطة بخطاب 11 يناير1970 .
و إيمانا منها بعدالة الملف المطلبي فقد عقدت حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب عدة موائد مستديرة و ندوات فكرية, جعلت في صلب محورها , تحسين الوضع الصحي بالبلاد, و نظرا لما يكتسيه العنصر البشري في المنظومة الصحية, فقد كان لهذا المحور بالذات خصوصية منفردة, خصوصية كانت بعيدة كل البعد عن المطالب الشغيلية المتعارف عليها, بل اكتست طابع جسد رؤية ثاقبة ربطت بين العنصر البشري العامل في المجال الصحي من جهة, و صحة المواطن من جهة أخرى.
وعلاقة بنفس المنهاج الذي تتبناه مختلف اللجان الجهوية و الاقليمية لحركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب في التعريف بقضية الممرض المغربي, و رؤيته للحلول و الإصلاحات التي جعلها دائما في خدمة القضية العامة للقطاع الصحي ألا وهي تجويد الخدمة الصحية , و الدفع بها إلى انتظارات و تطلعات المواطن, تعقد اللجنة الإقليمية لحركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب فرع تارودانت بشراكة مع جمعية الجنوب لممرضي التخدير و الإنعاش وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الصحة بتارودنت ,الملتقى الجهوي الثاني حول موضوع “أطر التمريض وتقنيات الصحة بين الأخطار المهنية و غياب الهيئة الوطنية” وذلك يوم السبت الموافق للخامس من ماي بالمركب الثقافي لمدينة ولادتايمة . حيث ستعرف هذه الندوة الفكرية حضور شخصيات تمريضية وازنة ستعمل على تقديم و دراسة موضوع الندوة,و الأمر يتعلق بكل من السادة : ….
حيث سينكب الجميع على مناقشة ودراسة المحاور التالية :
الأخطار المهنية و عدالة التعويض
هيئة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.