اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 4:59 صباحًا
أخبار اليوم
عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير            المهرجان الوطني لألوان طنجة الكبرى           

 

 

أضيف في : الخميس 10 مايو 2018 - 10:34 مساءً

 

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان تنتدب الزميل محمد زرود منسقا وطنيا مكلف بالشباب

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان تنتدب الزميل  محمد زرود منسقا وطنيا مكلف بالشباب
بتاريخ 10 مايو, 2018

تم اليوم 10 ماي 2018 بمدينة الرباط ، انتداب السيد محمد زرود من طرف رئيس المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لحقوق الانسان كمكلف وطني باللجنة الوطنية لشباب .
وقد جاء في الانتداب الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه انه طبقا للمواد 4 و 6 و 7 من القانون الأساسي للهيئة الوطنية لحقوق الانسان فإننا نتشرف باعتمادكم كمكلف باللجنة الوطنية للشباب ومعتمدا للتواصل بهذه الصفة في جميع المنتديات وامام جميع الهيئات والمؤسسات القانونية … امضاء نبيل غزة .
وتجدر الإشارة ان السيد محمد زرود انخراط في الهيئة الوطنية منذ الأشهر الأول من تأسيسها ويشغل حاليا رئيس المكتب الإقليمي للهيئة بإقليم تارودانت ، وسبق ان تقلد مهام المنسق الجهوي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.