اليوم الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 5:58 مساءً
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:40 مساءً

 

تعزية ..وداعا صديقنا العزيز الشجاع الكريم الشهم ” الحسن حيمود “

تعزية ..وداعا صديقنا العزيز الشجاع الكريم الشهم ” الحسن حيمود “
بتاريخ 6 يونيو, 2018

انتقل الى رحمة الله الرجل الشهم ،صديقنا العزيز “لحسن حيمود ” اثر تعرضه لحادثة سير بمدينة تارودانت صباح يوم السبت 17 رمضان 1439ه نقل على اثرها لمستشفى الحسن الثاني باكادير في حالة غيبوبة ، ليلتحق بالرفيق الأعلى ويسلم الروح لباريها يوم الاثنين 19 رمضان ،وقد ووري جثمانه الثرى عصر يوم الثلاثاء 20 رمضان ١٤٣٩ه ،بمقبرة دوار البورة بتارودانت وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم تارودانت نيوز بأحر التعازي والمواسات القلبية لزوجة الفقيد وأبنائه وأصهاره وكل أفراد عائلته ولجميع أصدقائه ،رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته مع الانبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا ، وألهم ذويه الصبر والسلوان ،انا لله وانا اليه راجعون ،

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.