اليوم السبت 23 يونيو 2018 - 1:35 مساءً
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : الخميس 7 يونيو 2018 - 11:49 مساءً

 

نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت (قطاع النقل ) في حوار اجتماعي مع اللجنة الاقليمية للحوار بعمالة تارودانت

نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت (قطاع النقل ) في حوار اجتماعي مع اللجنة الاقليمية للحوار بعمالة تارودانت
بتاريخ 7 يونيو, 2018

في إطار الحوارات التي تنعقد بطلب من نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، انعقد بمقر عمالة إقليم تارودانت صبيحة يوم الأربعاء 06/06/2018 على الساعة الحادية عشرة صباحا اجتماعا تحت رئاسة السيد الكاتب العام للعمالة وبحضور السادة المندوب الإقليمي للصحة بتارودانت ورئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بالعمالة ومديرة السكنى وسياسة المدينة بتارودانت والسيد القائد الإقليمي للدرك الملكي بتارودانت ورئيس الهيئة الحضرية وممثل الضمان الاجتماعي وممثل المجلس الإقليمي وممثل المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتارودانت وأعضاء المكتب الإقليمي لسيارات الأجرة رفقة الكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي لتارودانت ورئيس جمعية الشرف. وقد خصص هذا الاجتماع لمناقشة الملف المطلبي لقطاع سيارات الأجرة.
في بداية الاجتماع تناول الكلمة السيد الكاتب العام للعمالة الذي أعطى نبذة عن مجريات الحوار بين نقابتنا والعمالة والذي يهم عدة ملفات من ضمنها قطاع سيارات الأجرة. هذا القطاع الحيوي الذي يلعب أدوارا مهمة في التنمية المحلية. بعد ذلك أعطيت الكلمة للكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي حيث تم من خلالها التأكيد على مواصلة الحوار والتشاور في جميع القضايا التي تهم القطاعات المنضوية تحت لواء الاتحاد المحلي بتارودانت ومن ضمنها قطاع النقل الطرقي عبر الطاكسيات ليقوم بعد ذلك بعرض النقط المدرجة في جدول الأعمال، وهي كالتالي :
1. احترام بنود دفتر التحملات الخاص بالنقل المزدوج وحافلات الكرامة على صعيد الإقليم.
2. تفعيل قرارات السير والجولان.
3. الحد من تجاوزات النقل المزدوج وحافلات الكرامة.
4. محاربة النقل السري.
5. الملف الاجتماعي.
بخصوص النقطة الأولى، وبعد تبادل الرأي بشأنها أكد السيد الكاتب العام إلى ضرورة احترام الجميع لدفاتر التحملات التي رخص لهم على أساسها بالاشتغال سواء بالنسبة للنقل المزدوج او حافلات الكرامة. أما فيما يخص تفعيل قرارات السير والجولان عبر تراب الإقليم، فإن العمالة ستراسل الجهات المعنية بهذا التفعيل، من مجالس منتخبة وسلطات محلية قصد التفعيل الأمثل لتلك القرارات. بالنسبة للنقل المزدوج وحافلات الكرامة فقد أكد السيد الكاتب العام كذلك على ضرورة تقيد الجميع باحترام القانون بما يخص العدد القانوني للركاب والمسارات المرخص بها. كما ستقوم العمالة بمراسلة الوزارة الوصية فيما يخص ملف تغيير خطوط النقل المزدوج الموجه إليها منذ سنة 2013 وهو لا يزال حبيس رفوف مديرية النقل الطرقي بالوزارة (الوزارة المنتدبة في النقل واللوجستيك). أما بالنسبة للنقل السري فقد تم التأكيد كذلك على مضاعفة الجهود المبذولة حاليا قصد التصدي لتلك الظاهرة.
فيما يخص النقطة المتعلقة بالملف الاجتماعي الذي يهم التغطية الصحية والسكن الاجتماعي والضمان الاجتماعي، فقد أكد السيد المندوب الإقليمي للصحة بتارودانت من خلال مداخلاته على مقتضيات القانونين 98/15 و99/15 اللذان ينظمان التأمين الإجباري عن المرض والتغطية الصحية ومن المنتظر صدور المراسم التنظيمية لهما لاحقا. ونفس الأمر يتعلق بالضمان الاجتماعي حيث أن الصندوق حاليا يقوم بإجراءات حتى يتمكن مهنيو سيارات الأجرة من الاستفادة من خدماته.
أما فيما يخص السكن الاجتماعي فقد قدمت السيدة مديرة السكنى وسياسة المدينة بتارودانت عرضا مفصلا حول المشاريع التي تهم السكن الاجتماعي بتارودانت والعروض التي لها علاقة بهذا المجال والتي يمكن للمهنيين الاستفادة منها في إطار السكن الاجتماعي وهي متوفرة حاليا بلاسطاح المدينة بالقدر الكافي، حيث طالب ممثلو المهنيين في هذا الاجتماع بمراعاة الوضعية المادية للمعنيين بالأمر الراغبين في الاستفادة من تلك المشاريع التي وردت في عرض السيدة المديرة.
وفي نهاية الاجتماع تم التأكيد كذلك على الرغبة في مواصلة التشاور والحوار قصد التتبع والتقييم فيما تم التداول في شأنه خلال ذلك الاجتماع عن طريق عقد اجتماعات دورية بهذا الخصوص. مع التوجه بعبارة الشكر والامتنان إلى السيد عامل الإقليم وكل من ساهم في إنجاح هذا الاجتماع من ممثلي المصالح المعنية.
عن المكتب الإقليمي​​​​عن -جمعية الشرف

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.