اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 1:09 مساءً
أخبار اليوم
صدر من تارودانت : “التجارة في وادي نون خلال القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين”            المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني            المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.           

 

 

أضيف في : الخميس 21 يونيو 2018 - 11:33 مساءً

 

نادية المنصوري تطلق “مجنونة وأسويها”

نادية المنصوري تطلق “مجنونة وأسويها”
بتاريخ 21 يونيو, 2018

 

طرحت النجمة المغربية نادية المنصوري أغنيتها الجديدة باللهجة الخليجية بعنوان ” مجنونة وأسويها “، من كلمات : فهد التوم ، ألحان بندر سعد ، توزيع زيد و نديم و ماسترينغ محمد عصمت و العمل تحت الإشراف الفني للفنان عادل عبد الله .
و اختارت نادية المنصوري موضوع مختلف تماماً عن باقي اختياراتها الغنائية ، فأغنية مجنونة و أسويها تلخص رد فعل المرأة المحبة و التي تفني حياتها لشركيها ، فإذا لم تلاقي نفس الاهتمام و التقدير او لاقت ذلك الحب بالخيانة فتثور غير مبالية بالعواقب .
و تقول نادية المنصوري أن المرأة هي الأساس و للرجل مسؤولية كبرى بتثبيته او زعزعته .
و اهتم بإطلالة نادية في جلسة تصوير هذه الأغنية خبيرة التجميل نعيمة بناني و برافيا بعدسة حمزة الغازي وصمم الفيديو محمود الحسن.
الأغنية :


 

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.