اليوم الأحد 22 يوليو 2018 - 2:30 صباحًا
أخبار اليوم
معانات ساكنة درب الحشيش مع أصحاب الكوتشيات ..إلى متى السكوت ؟؟            تارودانت :الأيام التربوية للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين            إيغرم : الدورة السادسة لمهرجان تيزكي نوفلا بجماعة والقاضي            بلاغ تنسيقية رؤساء المجالس الاقليمية بجهة درعة تافيلالت حول النقل المدرسي            المعهد الوطني للبريد و المواصلات يتحول إلى مدرسة رقمية            تارودانت :وزير الصحة يفتتح جناح الطب بالمركز الاستشفائي الإقليمي المختار السوسي            انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان الدقة والإيقاعات بتارودانت            لأول مرة بآسفي : محاكمة رمزية للعنف المبني على النوع الاجتماعي            تحذير من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة            السباق يحتدم من أجل إتاحة الطاقة للجميع..مليار شخص مازالوا يعيشون بدون كهرباء           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 11:13 مساءً

 

استعداداً لصفقة القرن..القاهرة تستدعي فصائل فلسطينية، والجيش يتحرك..وبرلماني مصري سابق يكشف ما يحدث الآن بسيناء

استعداداً لصفقة القرن..القاهرة تستدعي فصائل فلسطينية، والجيش يتحرك..وبرلماني مصري سابق يكشف ما يحدث الآن بسيناء
بتاريخ 10 يوليو, 2018

‎فيما تقترب الروايات بخصوص خطوات يقوم بها الجيش المصري في شمال سيناء تمهيداً للبدء في تنفيذ بنود صفقةالقرن، دعت المخابرات العامة المصرية وفداً من حركة حماس لزيارة القاهرة  غدا الأربعاء  للنقاش حول الخطوات المقبلة في هذا الملف، ذلك بعد وصول وفد من حركة فتح  خلال الأيام القليلة الماضية إلى مصر. ويتضمن التصور المحدد لسيناء ضمن صفقة القرن حزمة مشاريع اقتصادية وتجارية مخصصة لخدمة قطاع غزة، «تقدّر المرحلة الأولى منها بنحو 3 مليارات دولارات تتعهّد دول خليجية للرئيس الأميركي بتحمل تكلفتها بالكامل، وتشتمل على إقامة محطة عملاقة لتوليد الكهرباء بالعريش بتكلفة تصل إلى نحو 500 مليون دولار، إضافة إلى ميناء بحري على الساحل الملاصق لقطاع غزة، وتخصيص مصر مطار العريش؛ ليكون مخصصاً لخدمة أهالي القطاع، أو الدولة الفلسطينية». فيما وصل وفد من حركة فتح إلى القاهرة استعداداً لبدء النقاش حول التصور النهائي لصفقة القرن، فإن وفد حماس يستعد للتوجه أيضاً للقاء المسؤولين المصريين.
 الجيش يمهد الأرض في سيناء استعداداً لصفقة القرن
‎وقالت مصادر سياسية: إن الجيش الثاني الميداني بدأ في تنفيذ تعليمات جديدة متعلقة بشمال سيناء خلال الأيام القليلة الماضية، في ضوء تفاهمات سياسية إقليمية، وأوضحت المصادر أن القوات المسلحة بدأت في تنفيذ المرحلة الحالية ضمن المخطط المحدد، تتضمن إقامة جدار عازل حول المنطقة التي تشمل مطار العريش، والمنطقة الصناعية القديمة، إضافة إلى بعض القرى، من بينها السلام والحباين.فيما قال الدكتور يحيى عقيل، عضو البرلمان المصري سابقاً عن شمال سيناء: إن الجيش بدأ في تمهيد الأرض استعداداً للتنفيذ، من خلال الضغط على المواطنين لدفعهم للخروج من سيناء بالكامل، وتسهيل انتقالاتهم مع وعود لهم بتوفير بدائل جيدة.وقال البرلماني السابق والمعارض المصري، في تصريحات خاصة لـ»عربي بوست»: إن الجيش قام بإفراغ كل المناطق التي بها تجمعات صغيرة للأهالي من خلال هدم المنازل وتهجير أصحابها، فضلا عن إخلاء المزارع، وكشف عن أن الجيش قام بتجريف ما يقارب الـ25 ألف فدان جنوب العريش.وسبق أن التقى كل من صهر الرئيس الأميركي، كبير مستشاريه غاريد كوشنر، والمبعوث الخاص لترمب للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، بالرئيسَ المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس جهاز الاستخبارات اللواء عباس كامل في 21 يونيو/حزيران الماضي، خلال جولة شملت مصر والسعودية والأردن وقطر وإسرائيل. وبحث الوفد الأميركي التصورات المتعلقة بصفقة القرن والعقبات التي تواجهها قبل الإعلان الرسمي عنها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.