اليوم الأحد 21 أبريل 2019 - 6:37 صباحًا
أخبار اليوم
أشغال اليوم الأول من المؤتمر الدولي بتطوان في: التأويليات وعلوم النص            تارودانت: إفتتاح الندوة الدولية حول “أبحاث السرطان و الأخلاقيات “بالكلية المتعددة التخصصات بحضور عامل الاقليم            حدث علمي دولي كبير في ذكرى أول رائد فضاء            الفنانة التشكيلية “فاطمة الزهراء الشاب” عاشقة ترسم بقلم الرصاص وتعبر في رسوماتها عن الحب والرومانسية            أكادير : لقاء تواصلي حول تتبع مشروع المصاحبة و التكوين عبر الممارسة            أكادير:كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر تحتضن أياما دراسية أيام 2 و 3 و 4 ماي 2019 ،ومائدة مستديرة حول “دور القضاء الدستوري في إقرار دولة القانون ودمقرطة الحياة السياسية”            أكثر من 200 الف حماقي في جامعة القاهرة            موضوع تربوي هام جدا بالصوت والصورة            الدورة الرابعة لسباق موروكو ترايل بقصر أيت بن حدو            أكادير: فوز الحسنية هدية ثمينة للرجاء البيضاوي للحاق الوداد المتصدر           

 

 

أضيف في : الأحد 16 سبتمبر 2018 - 11:12 مساءً

 

محمد زكريا يكتب للحب شهادة ميلاد

محمد زكريا يكتب للحب شهادة ميلاد
بتاريخ 16 سبتمبر, 2018

صدر حديثاً عن مكتبة حرف للنشر والتوزيع ديوان “قالوا شهادة ميلاد” للشاعر محمد زكريا
ترصد قصائد الديوان مواقف حياتية وانسانية مختلفة تتباين بين السعادة والحزن ،الأمل والحب .. يمخر الديوان عباب الحزن والأسى دون أن يصل محاولا حط قلوعه على شاطئ الأمل والفرح والرجاء، يعيش في دوامة من المشاعر المتقلبة حتى في قصائد الحب التي هي مساحة الكتاب كلّه تقريباً والتي يمكن تصنيفها كإنسانية، فجميعها يسري في دمها الحزن والأسى، فالشعر وميضٌ من النزق الإنساني، مشترك بين الناس جميعًا.. فشعر محمد زكريا يشبه نوعاً من الحلم الذي يحمل في طياته حياة يهدف الشاعر إلى . الوصول إلى المعرفة.. من معايشته لتجربته الفريدة يخبرنا أن المعرفة ليست تراكما متداولا يكتسب في أوضاع الاستماع والتعلم..
وجاء على غلاف الديوان “أنه يحمل معاناة الإنسان ومراحل حياته من أحزان وأفراح وحب وعشق وفراق”.
ديوانى ..ديوانك
ديوانى هياخدك تسافر تهاجر
تلف الموانى ولسه فى مكانك
تلاقى ..مشاعرك بتقتل فى خوفك
وتعشق وتبعد وتلعن ظروفك
تلاقي..طفولتك حقيقتك وصورتك
وفرحك وحزنك والعمر اللى فات
تلاقي..شهادة ميلادك فى ايدك
وقصة حياتك لحد الممات
تلاقي..آجابة سؤالك لوحدك
وقلبك هينطق فى عز السكات
ديوانى عشانك بيوصف حياتك

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.