اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 12:58 مساءً
أخبار اليوم
ملحقة كلية الشريعة بتارودانت تعطي انطلاقة مشروعها البيداغوجي طلبة التميز” بدرس افتتاحي لفضيلة الدكتور اليزيد الراضي            البوليساريو تستفز المغرب و توقع اتفاقا يسمح لشركة أسترالية بالتنقيب عن المعادن بالمناطق العازلة            طاولات حصاد وبن الشيخ تتحول لمتلاشيات            إحياء اليوم الوطني للسلامة الطرقية بإعدادية الإمام مسلم بأيت إكاس            هذه الشروط أساسية لنجاح زواجك… لا تهمليها!            تساعد على زيادة الوزن، ومفيدة للبشرة.. تعرّف على فوائد زبدة الفول السوداني            تارودانت :تتويج حسنية أكادير بكأس الصداقة الدولي.            جمعية الفردوس للاعمال الإجتماعية بتارودانت تنظم نسختها الثالثة من حملة التضامن مع ساكنة العالم القروي            المنظمة الديمقراطية للشغل تحيي وتثمن كل المواقف المشرفة للفرق البرلمانية الرافضة لفرض رسوم في التعليم العالي والثانوي التأهيلي وللإلغاء مجانية التعليم.            مجموعة مدارس بونوني تحتفي برفع اللواء الأخضر الدولي للمدارس الإيكولوجية. تحرير سعيد الهياق إعداد الأستاذ الحبيب أعمير           

 

 

أضيف في : الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 11:22 مساءً

 

المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة يرصد انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت

المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة يرصد انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت
بتاريخ 17 سبتمبر, 2018

المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة يرصد انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت ويطالب الحكومة بالوفاء بما التزمت به الدولة في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

تزامنا مع الفاجعة الإنسانية التي هزت تارودانت باكتشاف جثتين متحللتين لشقيقين من ذوي الإعاقة نهشهما الإهمال والتهميش والفقر قبل أن ينهش جثتيهما الدود في منزل محاد لمسجد وسط المدينة ، توصل المكتب الجهوي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة بعريضة وقتعها العشرات من أمهات واباء وأولياء مجموعة من الأطفال ذوي الإعاقة يشتكون فيها من التهميش والتمييز الممارس ضد أبنائهم بتارودانت، حيث يتم استبعادهم من المدارس على أساس إعاقتهم دون توفير أي بديل يمكنهم من تنمية شخصياتهم وطاقاتهم الإنسانية الكامنة. مما يعني حرمانهم من المشاركة الفعالة في المجتمع و من الشعور بالكرامة وتقدير الذات. وقد ناقش المكتب في اجتماعه المنعقد يوم الأحد 16 شتنبر 2018 ما آلت إليه أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة بالجهة عموما و بإقليم تارودانت بصفة خاصة، مع استحضار بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادق عليها المغرب في 8 أبريل 2009 ، والتزم فيها بتعزيز وحماية وكفالة تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتعزيز احترام كرامتهم المتأصلة. وقد خلص الإجتماع الى إعلان ما يلي :
✓ أسفنا العميق إزاء الظروف المهينة والحاطة بالكرامة الانسانية التي يعيشها الأشخاص ذوو الإعاقة باقليم تارودانت والتي غالبا ما تنتهي بمآس إنسانية .
✓ تضامننا المطلق واللامشروط مع أسر الأطفال ذوي الإعاقة المحرومون من ولوج النظام التعليمي العام بتارودانت.
✓ اعتبارنا التمييز الممارس ضد الأطفال على أساس الإعاقة، انتهاكا لكرامتهم وللقيمة المتأصلة لإنسانيتهم.
✓ اعتبارنا ما يصيب الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتحميلنا مسؤولية ما يحدث للسلطات الإقليمية هناك .
✓ اعتبارنا أن السلطات بتارودانت بتهميشها الأشخاص ذوي الإعاقة قد ضربت المبادئ العامة للاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الإعاقة وأفشلت الغرض منها و أخلت بأغلب بنودها.
✓ دعوتنا السلطات الإقليمية بتارودانت الى توفير أقسام مدمجة لتعليم الأطفال ذوي الإعاقة مع تخصيص الأطر التربوية المؤهلة لذلك .
✓ تأكيدنا على ضرورة توفير الحماية والمساعدة اللازمتين لتمكين الأسر من المساهمة في التمتع الكامل على قدم المساواة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .
✓ مطالبتنا الحكومة بالوفاء بما التزمت به الدولة المغربية في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .
✓ استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة للمطالبة باحترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بما فيها تقديم شكايات في الموضوع للجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالأمم المتحدة .

عن المكتب الجهوي
الرئيس : هشام الهواري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.