اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 4:19 مساءً
أخبار اليوم
المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير           

 

 

أضيف في : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 11:33 مساءً

 

حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم

حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم
بتاريخ 23 سبتمبر, 2018

‎بويضة ناضجة كما تظهر على شاشة متصلة بالمجهر. (اندريه تشونج / الواشنطن بوست)

‎نحن قريبون من تكوين أطفال رضع باستخدام خلايا الدم، علماء يابانيون يحققون خطوة كبيرة في القضاء على العقم

حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم، عندما قاموابتخليق بويضة بشرية من خلايا أولية داخل طبق مختبر، وقد بدأوا بتخليقها من لا شيء سوى خلايا دم من امرأة.يُمثِّل البحث خطوةً هامة نحو ما يقول عنه علماء التكنولوجيا إنه «سيغير موازين العالم»، وهي إمكانية تغيير عملية التكاثر.لم تكن الخلية الجنسية الأولية التي خلَّقها العلماء بويضة ناضجة، ولا يُمكن تلقيحها كي تتحول إلى مُضغَة، حسب موقع Science Alert الأسترالي العلمي
‎تغيير طريقة التكاثر للقضاء على العقم
‎لكن الباحثين تمكنوا من تخليق بويضات بالفعل من خلايا ذيل مأخوذة من فئران، وخصَّبوها لإنتاج فئران رضيعة، لذلك يقول العلماء الذين لم يشاركوا في البحث، إنَّ البحث يسير في الاتجاه الصحيح الذي سيؤدي يوماً ما إلى صناعة بشر بطريقة «تكوين الأمشاج في المختبر» ويُمكن من خلالها تخليق بويضات وحيوانات منوية في المختبر.قال إيلي أداشي، عميد كلية الطب السابق وأستاذ العلوم الطبية في جامعة براون بأميركا، الذي لم يشارك في الدراسة: «إنَّ الوصول إلى تخليق ناجح لخلايا مطابقة لتلك الموجودة في البشر هو مسألة وقت لا أكثر. نحن لم نصل إلى ذلك بعد، ولكن لا يُمكن إنكار أنَّ إنجاز هؤلاء العلماء هو بمثابة خطوة هائلة نحو تحقيقه».
‎«أتعرف؟ هذا المجال يتقدم»
‎وأضاف: «وبالنظر لمدى صعوبة تطبيق ذلك على خلايا بشرية، فقد أدت هذه الدراسة الجديدة إلى إزالة الجمود بطريقة ما. عندما رأيت هذا، قلت لنفسي (أتعرف؟ هذا المجال يتقدم)».ظلَّ العلماء يعملون لسنوات من أجل تسخير الإمكانات التجديدية للخلايا الجذعية لأهداف مختلفة، آملين أن يتمكنوا من استخدامها في تجديد عضلة القلب أو خلايا المخ المفقودة بسبب مرض باركنسون.ويُعد الاكتشاف، الذي حدث قبل أكثر من عقد من الزمن، والذي يتمثل في أنَّ خلايا الجلد والدم العادية يُمكن أن تتحول عن طريق إعادة برمجتها إلى خلايا جذعية قادرة على النمو، لتتحول إلى أي نوعٍ من الأنسجة الموجودة في الجسم، يعد واحداً من أكثر الاكتشافات تميزاً وإثارة في مجال الأبحاث الطبية الحيوية.عمل ميتينوري سايتو، وهو باحث في مجال الخلايا الجذعية بجامعة كيوتو اليابانية، والمسؤول عن الدراسة الجديدة التي نُشرت في مجلة Science Alert، لسنوات من أجل تطبيق هذا النهج لإنتاج بويضات وحيوانات منوية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.