اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 9:58 مساءً
أخبار اليوم
صدر من تارودانت : “التجارة في وادي نون خلال القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين”            المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني            المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.           

 

 

أضيف في : السبت 20 أكتوبر 2018 - 4:06 مساءً

 

تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله

تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله
بتاريخ 20 أكتوبر, 2018

انتقل الى عفو الله ورحمته زوال هذا اليوم السبت 20اكتوبر 2018 والد الأخ ابراهيم بوهالي الفاعل الجمعوي والعضو السابق بجماعة زاوية سيدي الطاهر ، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم أحمد الحدري باسمه الخاص ونيابة عن طاقم تارودانت نيوز بأحر التعازي والمواسات القلبية لكل أبناء الفقيد :الحاج ابراهيم وعمر وعبد الواحد ولكل بناته وأصهاره وأحفاده ولكل أفراد عائلة البوهالي ،سائلين الله عزوجل أن يلهم أسرته الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا.إنا لله وانا اليه راجعون .
وسيوارى جثمان الفقيد الثرى مغرب هذا اليوم بمقبرة دوار أولاد مسافر بأولاد ابراهيم جماعة زاوية سيدي الطاهر اقليم تارودانت .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.