اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 3:49 مساءً
أخبار اليوم
المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير           

 

 

أضيف في : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 8:53 مساءً

 

الزيّ الكرديّ”، ألوانٌ برّاقة.. ملابس فضفاضة.. أحزمة وسلاسل ذهبية، فما هي حكاية زي المناسبات السعيدة ؟

الزيّ الكرديّ”، ألوانٌ برّاقة.. ملابس فضفاضة.. أحزمة وسلاسل ذهبية، فما هي حكاية زي المناسبات السعيدة ؟
بتاريخ 29 أكتوبر, 2018

عكست الطبيعة الجبلية والخضراء التي يعيشون فيها بألوانها وسحرها على الزي الكردي التقليدي، الأمر الذي أصبح يميزهم عن باقي سكان المناطق التي يعيشون فيها إن كان في سوريا أو العراق أو تركيا أو إيران.

الزي الكردي يعكس الطبيعة!
الزي الكردي هو هوية عكستها طبيعة الجبال والتلال، التي لا بد أن يكون لها ملابسها المختلفة والمستوحاة منها، وهذا ما نراه في زي الرجال والنساء الأكراد. وظلَّ الزّي الكردي وطوال القرون والعقود السالفة، بنوعيه الرجالي والنسائي ثابتاً من حيث التصميم والألوان رغم التطور الكبير الذي حصل بمحيطه. والزي القومي الذي يلبسه الأكراد، كان يوماً من الأيام زيهم اليومي في القرون الماضية أما الآن فيرتدى في المناسبات. وفي عرف الأكراد لابد لكل فتاة وامرأة وشاب ورجل أن يمتلك ولو زياً كردياً واحداً لأنه يرتبط بالمناسبات، وخاصة القومية منها، خصوصاً عيد نوروز الذي تحدثنا عنه في مادتنا السابقة، والذي يصادف 21 من شهر مارس الذي يمثل بداية السنة الكردية. ويتصف بأنه زي المناسبات السعيدة وذلك لكثرة ألوانه الزاهية وتطريزاته وقماشه الفاخر.

زي الرجال.. «بشم وبركيز» و»كورتك وشروال»!
بصورة عامة يمكن تقسيم الزي الذي يلبسه الرجل الكردي إلى نوعين، الأول ويطلق عليه «بشم وبركيز» وهو منتشر بشكل واسع بين الكرد في كل من تركيا وسوريا وأجزاء من العراق. ويتألف من قطعتين من اللون ذاته، الجاكيت والسروال، ويكونان فضفاضين. ويستعمل معهما قماش يلف على الوسط ويطلق عليه «شوتك» وغطاء للرأس يسمى «جمداني». ويستعمل في صنع هذه الأزياء صوف الخراف والماعز بشكل حصري، وتشكل صعوبة صناعة قماشه وخياطة الزي سبباً بعدم إنتاجه في المصانع وبقاء إنتاجه في محال خياطة الأزياء.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.