اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 12:31 صباحًا
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الأحد 2 ديسمبر 2018 - 11:45 مساءً

 

هدم واعادة بناء مسجد الرحبة القديمة بمدينة تارودانت الآيل للسقوط بين وجهات النظر المختلفة .

هدم واعادة بناء مسجد الرحبة القديمة بمدينة تارودانت الآيل للسقوط بين وجهات النظر المختلفة .
بتاريخ 2 ديسمبر, 2018

هدمت مساجد تاريخية عدة بمدينة تارودانت من قبل ، وأعيد بنائها من جديد ؛ كمسجد درب كسيمة ومسجد درب إحيا والطالب ،ومسجد ساحة أسراك ، ولم يحتج أحد ، لكن مسجد الرحبة القديمة الذي أغلق منذ ما يقارب عقدين من الزمن بسبب كونه على وشك الانهيار مما يهدد أمن وسلامة المصلين ، قد أثار زوبعة من الانتقاد والمعارضة والاحتجاج خاصة من طرف أعضاء الحزب المعارض داخل مجلس جماعة تارودانت وبعض مثقفي المدينة ، وفِي خضم هذا الجدل الدائر حول هذا المسجد ارتأت بعض شخصيات المدينة ذات الثقل العلمي والثقافي والمعرفي ، إما التزام الحياد والمراقبة عن كتب ، أو ابداء رأيها بكل موضوعية ورزانة انطلاقا من إلمامها بتاريخ المدينة ومآثرها، من هذه الفئة الثانية كان الدكتور الباحث مصطفى بن عمر المسلوتي الأستاذ بجامعة ابن زهر بأكادير ، الذي كتب تدوينة في صفحته على الفيسبوك تحت عنوان “وجهة نظر ” ارتأت جريدة تارودانت نيوز أن تنشرها بدورها تعميما للفائدة و مساهمة منها في تنوير الرأي العام من خلال تقديم أهم وجهات النظر المختلفة والمتباينة المطروحة حاليا في الساحة الرودانية حول هذا الموضوع .


وجهة نظر – مصطفى المسلوتي
مع احترامي لكل الجمعيات العاملة في مجال التراث و الثقافة و البيئة و التاريخ و الشخصيات الوازنة ثقافيا و جمعويا و كل الغيورين الذين تفاعلوا بحرارة مع هدم مسجد الرحبة و الحوانيت الحبسية المحيطة به و الذين أشكرهم على غيرتهم على مدينتنا العزيزة و تراثها المعماري و موروثها المادي الضارب في أعماق التاريخ و ليسمحوا لي ان أخالفهم هذه المرة و هم أعرف الناس بي و أقدرهم على تفسير ما أقول و ما أكتب على أحسن الوجوه و المحامل
. ما هي الوضعية قبل الهدم
مسجد مقفل أكثر من عشرين سنة مهدد بالتداعي و السقوط لا يمكن إصلاحه و لو أجريت فيه إصلاحات و ترميمات تكون هذرا للمال العام و يجب هدمه و إصلاحه من جديد طبعا يجب انتظار ان تجود علينا الوزارة بالميزانية هذه السنة وصلت الميزانية اكثر من 400 مليون تهم إعادة بناء المسجد و ما يحيط به
ماهي وضعية الحوانبت المحيطة بالمسجد
بطبيعة الحال هذه الحوانيت ترابية قديمة لكن جل المكترين لن ينتطروها تسقط على رؤوسهم فقاموا بترميمها بالخرسانة فاصبح عندنا نسيج لاهو بالقديم و لاهو بالحديث و حتى قاعة العسل و السمن بسقيفتها كلها الان بالخرسانة و تظهر من خلال الصور أسفله بوضوح
و عندما ثار المشكل لأول مرة ذهبت لأستطلع الأمر و أتحقق من حقيقة الأمر فتبين لي أن هدم هذا البناء أولى من بقائه لما يشكله من تضارب و احتلاف و خدش للنسيج العمراني الجميل و تشويه و فوضى بادية للعيان 
مع العلم أنه لو كان أحد يعترض على الهدم لكنت في المقدمة لأن هذه الحوانيت المعرضة للهدم كانت في وقت من الأوقات مكاتب لكبار علماء المدينة من العدول و الموثقين و من ضمنها
حانوت جدي سيدي محمد رحمه الله
ما العمل الآن
لا يمكن إيقاف الهدم و من أوقفه أو يوقفه سيتحمل المسؤولية أمام الله و امام عباد الله ووزارة الاوقاف إذا لم تصرف الميزانية فستحولها الى مسجد آخر و ستبقى تلك الأطلال هكذا عشرات السنين
ارباب الحوانيت خرجوا بعقود مع نظارة الاوقاف على ان يرجعوا الى حوانيتهم بعد إعادة بنائها من يكون لهم إذا توقف البناء كيف سيكون حالهم
أنا مع الهدم مع إعادة البناء بمراعاة البناءات المجاورة و طريقة البناء المحلية و كل الفضاءات التي كانت موجودة بما فيها قاعة الدهن و فضاء الرحبة القديمة و هذا يجب التشدد فيه حتى لا نسقط في نسيج آخر و نعيد انتاج الفوضى و العبث
فان كان هناك ما ينبغي فعله هو التكتل من اجل أن يكون هناك انسجام بين ما كان و ما سيكون و النظارة متفهمة للأمر و المقاول رغم ان الصفقة التي رست عليه محددة يصرح بأنه كل المقترحات هو مستعد لتنفيذها فهل نريد الإنطلاق و إعادة البناء أم نضع العصا في العجلة و ألى متى و في مصلحة من ؟ 
تحياتي للجميع و محبتي الخالصة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.