اليوم الخميس 17 يناير 2019 - 11:15 مساءً
أخبار اليوم
“مسار” يفضح وزارة التربية الوطنية واحتمال عدم حصول التلاميذ على نتائج الدورة الأولى وارد جدا            المهندسة التونسية “أمل مخلوف” ثاني امراة في العالم تتوج بجائزة المعهد العالمي الشهير لعلوم الفضاء في هولندا            الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير؟ (2-2)            11 يناير بعبق التاريخ بثانوية الحسن2/ أسفي            يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد            1100 منحة جامعية إضافية لطلبة تارودانت حسب تصريح وزير التربية الوطنية ‬            أولاد التايمة :حملة تحسيسية حول داء السكري بدوار ادوز جماعة ايسن            المديرية الاقليمية بتارودانت : توزيع الملابس والاغطية الشتوية بالمؤسسات التعليمية            المغرب ومؤهلات إفريقيا..موضوع القافلة الوطنية للتشغيل للمدرسة المغربية لعلوم المهندس            بالصور.. احمد ابو زيد توفيق: “قرمط بيتمرمط” هو مولودي الاول بالسينما           

 

 

أضيف في : الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 9:08 مساءً

 

“ورززات تحتضن معرض الفنانة التشكيلية حفيظة دكوك”

“ورززات تحتضن معرض الفنانة التشكيلية حفيظة دكوك”
بتاريخ 17 ديسمبر, 2018

أفتتحت مساء يوم السبت 15 دجنبر 2018 بإحدى قاعة العروض بمدينة ورززات فعاليات المعرض التشكيلي للفنانة الرودانية حفيظة دكوك في أجواء إحتفالية جميلة بحضور عدد من الشخصيات المهتمة بالفن التشكيلي.
و نالت اللوحات الفنية إعجاب جل الزوار لكونها لامست الجانب اللامادي للثرات الذي يتجلى في القصبات التاريخية و مظاهر الطعبيعة الخلابة الزاهية للمنطقة.
و لحوات الفنانة حفيظة دكوك عبارة عن نصوص سردية تحيل إلى التاريخ العتيق عن سبر أغوار حقبة تاريخية تؤرخ للذاكرة الجماعية للقصبات و دورها التاريخي و تحيل إلى تعلق الإنسان ببيئته في رمزية الأبواب و البيية.
و توشح المعرض التشكيلي البهي بحضور أسرة الفنانة لمساندتها في مسيرتها الفنية.
و لنا عودة لتفاصيل المعرض الذي سيستمر إلى غاية 31 دجنبر 2018

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.