اليوم الخميس 17 يناير 2019 - 11:21 مساءً
أخبار اليوم
“مسار” يفضح وزارة التربية الوطنية واحتمال عدم حصول التلاميذ على نتائج الدورة الأولى وارد جدا            المهندسة التونسية “أمل مخلوف” ثاني امراة في العالم تتوج بجائزة المعهد العالمي الشهير لعلوم الفضاء في هولندا            الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير؟ (2-2)            11 يناير بعبق التاريخ بثانوية الحسن2/ أسفي            يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد            1100 منحة جامعية إضافية لطلبة تارودانت حسب تصريح وزير التربية الوطنية ‬            أولاد التايمة :حملة تحسيسية حول داء السكري بدوار ادوز جماعة ايسن            المديرية الاقليمية بتارودانت : توزيع الملابس والاغطية الشتوية بالمؤسسات التعليمية            المغرب ومؤهلات إفريقيا..موضوع القافلة الوطنية للتشغيل للمدرسة المغربية لعلوم المهندس            بالصور.. احمد ابو زيد توفيق: “قرمط بيتمرمط” هو مولودي الاول بالسينما           

 

 

أضيف في : الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 10:20 مساءً

 

تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات يحتجون أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس ماسة.

تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات يحتجون أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس ماسة.
بتاريخ 17 ديسمبر, 2018

نظم مكتب التنسيقية الجهوية للأساتذة حاملي الشهادات العليا وقفة احتجاجية يوم الأحد 16 دجنبر2018 أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة ، مطالبين بحقهم بالترقية وتغيير الإطار إسوة بالأفواج السابقة و بباقي موظفي القطاعات الحكومية الأخرى.
خلال الوقفة رفع المحتجون مجموعة من الشعارات مطالبين بالإنصاف والكرامة وحماية المدرسة العمومية. والجدير بالذكر أن الوقفة تعززت بحضور ممثلي النقابات التعليمية وبعض ممثلي تنسيقية الأساتذة المتعاقدين.
في ذات السياق أكدت الجهة المنظمة للوقفة أن تشهد الأيام المقبلة تنسيقا أكبر بين مختلف التنسيقيات للضغط على الوزارة الوصية من أجل حل كافة الملفات الاجتماعية العالقة .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.