اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 5:53 مساءً
أخبار اليوم
أكادير: وقفة تضامنية مع شباب إتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة            تارودانت تستضيف عرس تكريم الشاعر محمد مستاوي            انعقاد الدورة السابعة برسم الولاية السادسة لمجلس ادارة الصندوق المغربي للتقاعد            ” راهن الوضع السياسي بالمغرب و مهام الاتحاد الاشتراكي ” محور لقاء تواصلي بأكادير            أمن تارودانت يشن حملة أمنية واسعة للحد من الجريمة ويحجز العديد من الدراجات النارية المشبوهة            المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان يطالب وزارة الداخلية بحماية المسافرين من التمييز والاستغلال والنصب والاحتيال بتفعيل مراقبتها على خطوط النقل ومحطاته وباحات الاستراحة بتخصيص رقم أخضر لشكايات المسافرين.            استقالة خمسة مستشارين من مجلس جماعة تسراس اقليم تارودانت احتجاجا على أوضاع الجماعة             حبيبتي اليهودية            تارودانت :جماعة أوزيوة تحتضن النسخة الثانية من السباق على الطريق            تلاميذ داخلية محمد الخامس للتعليم الأصيل بتارودانت يكرمون مدير المؤسسة           

 

 

أضيف في : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 10:56 مساءً

 

أكادير …الدورة التكوينية حول التقنيات المسرحية

أكادير …الدورة التكوينية حول التقنيات المسرحية
بتاريخ 26 ديسمبر, 2018

يندرج تنظيم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة لهذه الدورة التكوينية في إطار التنزيل الجهوي لاتفاقية الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وجمعية أصدقاء محمد الجم للمسرح المدرسي.

و بعد تنظيم ورشة وطنية لتكوين المكونين في مجال تقنيات التنشيط المسرحي خلال الفترة ما بين 03 و 06 نونبر 2018 بالرباط استفاد منها ثلاثة 03 أساتذة من جهة سوس ماسة، ومن أجل توسيع قاعدة المستفيدين من تقنيات التنشيط المسرحي بالمؤسسات التعليمية بالجهة ، نظمت الأكاديمية بتنسيق مع الفرع الجهوي للجمعية دورة تكوينية في الموضوع يومي الجمعة 21 والسبت 22 دجنبر 2018 بالمركز الجهوي للتكوين المستمر محمد الزرقطوني بأكادير.

هذه الدورة التكوينية يهدف من خلالها المنظمين الى :

– فتح آفاق التكوين في مجال المسرح المدرسي للمهتمات والمهتمين بهذا المجال بالمؤسسات التعليمية بالجهة.
– توسيع قاعدة المستفيدين من تقنيات التنشيط الخاصة بالمسرح المدرسي.
– التحضير للمشاركة في المسابقات الإقليمية والجهوية والوطنية للمسرح المدرسي.
و قد استفاد من هذه الدورة التكوينية حوالي 60 أستاذا وأستاذة من مختلف المديريات الإقليمية بالجهة أي بمعدل 10 أساتذة عن كل مديرية، موزعين على الشكل التالي:

30 أستاذا وأستاذة من سلك الابتدائي.

30 أستاذا وأستاذة من سلكي الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.

افتتحت الدورة التكوينية بكلمة السيد عبد الرحيم الخلادي رئيس قسم الشؤون التربوية ” أبرز في مستهلها الأهمية التي يوليها السيد مدير الأكاديمية لهذه المحطة والسياق العام الذي تندرج فيه، والموسوم بالاهتمام الكبير بمنظومة القيم الإنسانية والتربوية المؤسسة لمدرسة المواطنة، والتي اعتبرت المحرك الأساس لأنشطة الحياة المدرسية ومن ضمنها المسرح المدرسي باعتباره أب الفنون، ووسيلة بيداغوجية قادرة على تطوير كل المهارات الذاتية والتعلمية عند التلاميذ، لهذا السبب ولعوامل أخرى يعتبر تنظيم هذه الدورة التكوينية لفائدة أساتذتنا وأستاذاتنا محطة مهمة توليها الأكاديمية الاهتمام البالغ، وستحيطها بما يكفي من العناية حتى تحقق الأهداف التي تتوخاها، والمتمثلة أساسا في خلق نواة للتنشيط المسرحي بالجهة تساهم في الارتقاء بالمسرح المدرسي خاصة والتنشيط التربوي بالمؤسسات التعليمية عامة وتساعد على تعزيز وتحصين وتحسين النتائج المشرفة التي ما فتئت تحققها جهتنا خلال المشاركة في المنافسات الوطنية للمسرح المدرسي.”

” وختم السيد عبد الرحيم الخلادي رئيس قسم الشؤون التربوية كلمته بالإشادة بالشراكة بين الوزارة وجمعية أصدقاء محمد الجم وشركائها من أجل الارتقاء بالمسرح المدرسي.”

وبعد ذلك تناول الكلمة السيد ميلود أزرهون المكلف بتسيير المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، ” موضحا أهمية المسرح المدرسي في تنشيط الحياة المدرسية بالجهة ومنوها بالنتائج الجيدة التي تحققها الفرق المسرحية بالمؤسسات التعليمية خلال مشاركتها بالمسابقات الوطنية “. كما أكد ذ. أزرهون ” على ضرورة الاستمرار في دعم قدرات المجموعات التلاميذية المكونة لتلك الفرق المسرحية، وتمرير مكتسبات هذه الدورة التكوينية لأكبر عدد ممكن من الأساتذة والتلاميذ المهتمين بهذا الموضوع،” وفي الأخير ” ثمن عاليا المجهودات المبذولة من طرف الأكاديمية من أجل إنجاح هذه الدورة، منوها بتعليمات السيد مدير الأكاديمية من أجل توفير الشروط اللوجيستيكية الكفيلة بضمان إقامة مريحة للمشاركين في الدورة والذين لبوا جميعا الدعوة وعبروا عن جديتهم واستعدادهم للانخراط في مشروع الأكاديمية من أجل النهوض بقطاع المسرح المدرسي بالجهة وجعله يتبوأ المكانة التي تستحقها مجهودات الأكاديمية من أجل تجويد العرض التربوي بالجهة ومن خلالها وطننا العزيز. ”

كما تناولت الكلمة السيدة الممثلة الجهوية لجمعية أصدقاء محمد الجم للمسرح المدرسي والتي “ثمنت المجهود المبذول من طرف الأكاديمية وتفاعلها الإيجابي من أجل تنظيم هذه الدورة إسوة بباقي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين على الصعيد الوطني، واعتبرت هذه الشراكة الفعالة مدخلا مهما للنهوض بالمسرح المدرسي بالجهة التي تختزن طاقات تلاميذية واعدة كانت دائما تثبت تألقها على مستوى المسابقات الوطنية.”

في ذات السياق، انطلقت أشغال الورشتين التكوينيتين: الورشة الأولى خاصة بأساتذة سلك الابتدائي أطرها كل من الأستاذ مسعود عريبة، أستاذ التعليم الابتدائي بمجموعة مدارس ابن عشير بالمديرية الإقليمية لتارودانت، مؤطر في المسرح المدرسي ومخرج المسرحية التي فازت بالجائزة الأولى وطنيا للمسرح المدرسي، والأستاذ محمد أيت المودن أستاذ التعليم الابتدائي بالمدرسة الجماعاتية رسموكة بالمديرية الإقليمية لتزنيت. أما الورشة الثانية الخاصة بأساتذة سلكي التعليم الثانوي أطرتها الأستاذة سارة رشدي أستاذة اللغة الفرنسية بالثانوية الإعدادية تاسكدلت بالمديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها. وللإشارة فالمؤطرون الثلاثة المشرفون على تأطير الورشتين سبق لهم الاستفادة من الورشة الوطنية لتكوين المكونين في مجال تقنيات التنشيط المسرحي المنظمة من طرف وزارة التربية الوطنية وجمعية أصدقاء محمد الجم للمسرح المدرسي خلال الفترة ما بين 03 و 06 نونبر 2018 بالرباط.

وقد تمحورت أشغال الورشتين حول تنويع اساليب التنشيط والتواصل المعتمدة في المسرح المدرسي وتقديم ألعاب تنشيطية وألعاب درامية، وطرق إعداد السيناريو البيداغوجي وآليات الحركة المسرحية واستغلال الركح.

وفي الجلسة الختامية لهذه الدورة التكوينية قدم المشاركون 9 عروض مسرحية كانت بمثابة تمارين تطبيقية جسدوا من خلالها بعض مكتسبات الدورة التكوينية. وقد تمحورت مواضيع العروض المقدمة حول مواضيع تربوية مرتبطة كلها بمجالات القيم الإنسانية والتربوية التي تشتغل عليها الأكاديمية في مجال تنشيط الحياة المدرسية وهي:

– مناهضة السلوكات المشينة و العنف بالوسط المدرسي.
– تعزيز قيم التسامح والتعاون والتضامن داخل الوسط المدرسي.
– ترشيد استعمال الوسائط الإلكترونية وتعزيز التواصل الإنساني داخل الأسرة وبالوسط المدرسي.
– تشجيع التفوق الدراسي.
– تكريم المدرس وتعزيز علاقات الاحترام بين المدرس والتلاميذ.
– إشاعة ثقافة الاعتراف بالقيمة الاعتبارية للمدرس ومهنة التدريس.
وفي ختام الدورة التكوينية تناول الكلمة الأستاذ ميلود أزرهون المكلف بتسيير المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي ” منوها بالروح العالية للمشاركين وبتعاونهم ومساهمتهم الفعالة في إنجاح هذه الدورة التكوينية وبانخراطهم الجاد في إعطاء المسرح المدرسي القيمة التربوية التي يستحقها، كما نوه بحماسهم واستعدادهم لتجويد وتطوير المسر المدرسي والتنشيط التربوي بالمؤسسات التي يشتغلون بها.” و في الأخير ” عبر عن استعداد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة وعلى رأسها السيد المدير لدعم كل المبادرات الجادة والخلاقة من أجل الارتقاء بالعرض التربوي بالمؤسسات التعليمية بالجهة.”

كما تناول الكلمة باسم المشاركين الأستاذ بلعيد صانبا من الثانوية الإعدادية الفارابي بالمديرية الإقليمية لطاطا ” شاكرا أطر التكوين ومنوها بالمجهود الذي بذلته الأكاديمية من أجل ضمان إقامة مريحة للمشاركين وتوفير كل الشروط الضرورية التي ساهمت في إنجاح الدورة وشعور المشاركات والمشاركين بالراحة والطمأنينة خلال فترة التكوين مطالبا باسم المستفيدين بضرورة تنظيم دورات أخرى والمحافظة على انسجام هذه المجموعة من الأستاذات والأساتذة الأخيار وتمكينهم من شواهد تقديرية للمجهود الذي بذلوه بكل تجرد ومسؤولية.”

وقد توج اللقاء بإحداث منصة إلكترونية للتواصل وتبادل التجارب حول المسرح المدرسي بين المشاركين وتوزيع شواهد الحضور على كل المشاركات والمشاركين في جو من الانسجام والتواصل الإيجابي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.