اليوم السبت 20 أبريل 2019 - 2:19 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت: إفتتاح الندوة الدولية حول “أبحاث السرطان و الأخلاقيات “بالكلية المتعددة التخصصات بحضور عامل الاقليم            حدث علمي دولي كبير في ذكرى أول رائد فضاء            الفنانة التشكيلية “فاطمة الزهراء الشاب” عاشقة ترسم بقلم الرصاص وتعبر في رسوماتها عن الحب والرومانسية            أكادير : لقاء تواصلي حول تتبع مشروع المصاحبة و التكوين عبر الممارسة            أكادير:كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر تحتضن أياما دراسية أيام 2 و 3 و 4 ماي 2019 ،ومائدة مستديرة حول “دور القضاء الدستوري في إقرار دولة القانون ودمقرطة الحياة السياسية”            أكثر من 200 الف حماقي في جامعة القاهرة            موضوع تربوي هام جدا بالصوت والصورة            الدورة الرابعة لسباق موروكو ترايل بقصر أيت بن حدو            أكادير: فوز الحسنية هدية ثمينة للرجاء البيضاوي للحاق الوداد المتصدر            تارودانت تستضيف ملتقى دولي ” الأبحاث على السرطان و العلاجات”           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 11:44 مساءً

 

هولندي أراد تأليف كتاب ضد الإسلام فاعتنقه

هولندي أراد تأليف كتاب ضد الإسلام فاعتنقه
بتاريخ 5 فبراير, 2019

يورام فان كلافيرن انتخب نائبا في البرلمان الهولندي خلال الفترة الممتدة بين عامي 2010 و2017.

كشفت وسائل إعلام هولندية، اعتناق يورام فان كلافيرن النائب البرلماني السابق في حزب الحريات اليميني المتطرف، للإسلام.

وبحسب أنباء أوردتها وسائل الإعلام الهولندية، فإن كلافيرن (39 عاما) اعتنق الإسلام أثناء تأليفه كتابا مناهضا للدين الإسلامي.

وأوضحت وسائل الإعلام أن كلافيرن تغيرت نظرته للإسلام ونطق بالشهادتين في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، خلال إجرائه أبحاثا عن الدين الإسلامي.

وعقب اعتناقه الإسلام، ألف كلافيرن كتابا يثبت عدم صحة الأفكار المعادية للإسلام.

يذكر أن كلافيرن انتخب نائبا في البرلمان الهولندي خلال الفترة الممتدة بين عامي 2010 و2017.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.