اليوم الأحد 19 مايو 2019 - 8:42 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 18 فبراير 2019 - 8:55 مساءً

 

جمعية الفردوس للاعمال الإجتماعية بتارودانت تنظم نسختها الثالثة من حملة التضامن مع ساكنة العالم القروي

جمعية الفردوس للاعمال الإجتماعية بتارودانت  تنظم نسختها الثالثة من حملة التضامن مع ساكنة العالم القروي
بتاريخ 18 فبراير, 2019

نظمت جمعية الفردوس للتنمية و الأعمال الإجتماعية حي إحيا أو طالب بتارودانت في وقت سابق ﺣﻤﻠﺔ ﺟﻤﻊ ﺗﺒﺮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ ، ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﺑﺤﻤﻮﻟﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﺑﻤﻘﺮها ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ و بعض منخرطي الجمعية ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻋﺎﺩﺓ ﻓﺮﺯﻫﺎ ﻭﺇﻋﺪﺍﺩﻫﺎ ﻟﻴﺘﻢ ﺗﻮﺯﻳﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ الفقراء والمحتاجين،
و خلال يوم أمس الاحد 17.02.2019 قامت الجمعية بعملية توزيع الاغطية الغير مستعملة و الملابس المستعملة و الأحذية لاخواننا واهلنا من الفقراء والمحتاجين بجماعة أسكاون بإقليم تارودانت .
هذه المبادرة الانسانية ﺍﺳﺘﻔاد منها ﺣﻮﺍﻟﻰ 50 ﺃﺳﺮﺓ ، ﻭﻗﺪ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ،وموازاة مع ذلك فقد رافق هذا النشاط الإنساني التطوعي فقرات فنية و تربوية ، و مسابقات ثقافية وعروض بهلوانية التي قدمت لأطفال المنطقة التي نالت إعجابهم واعجاب أسرهم ،
ووقد هدفت هذه المبادرة الانسانية الى ادخال البهجة على نفوس الأطفال الصغار و دويهم و حمل الدفء و البهجة لكل محتاج والمساهمـة في النهوض بأوضـاعهم وفق الإمكانيـات المتوفرة للجمعية.
واختتمت فقرات النشاط بقراءة النشيد الوطني ……
كما تقدم طاقم الجمعية بتوجيه الشكر في النهاية لكل من ساهم في نجاح هذا العمل الخيري‬‎،
قال الله عز وجل في محكم تنزيله { وما تقدموا لانفسكم من خير تجدوه عِند اللَّه }
وقال رسول الله.. “أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أوتقضي عنه ديناً، أوتطرد عنه جوعاً”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.