اليوم الأحد 19 مايو 2019 - 8:55 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 25 فبراير 2019 - 10:27 مساءً

 

انتخاب سعيد وحمو كاتب إقليمي للجامعة الوطنية للصحة بإقليم تارودانت

انتخاب سعيد وحمو كاتب إقليمي للجامعة الوطنية للصحة بإقليم تارودانت
بتاريخ 25 فبراير, 2019

عقدت الجامعة الوطنية للصحة بتارودانت المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الذرع النقابي لحزب الاستقلال مؤتمرا اقليميا يوم السبت 23 فبراير 2019 بقاعة الاجتماعات بالغرفة الفلاحية بتارودانت ،عرف تجديد المكتب الاقليمي وضخ دماء جديدة لإعطاء دفعة قوية في ضل العزوف القائم .
حضر هذا العرس النضالي العشرات من مناضلي الجامعة بجل مناطق اقليم تارودانت المترامي الاطراف واستضاف ايضا ممثلي الحزب وكذا ممثلي الجامعة اقليميا و جهويا .
المؤتمر ناقش الوضعية الحالية للجامعة الوطنية للصحة المتسمة بالدينامية والحركية في ضل توافد عدد مهم من المنخرطين.
واسفر هذا الجمع عن انتخاب الاخ سعيد وحمو كاتبا اقليميا جديدا للجامعة الوطنية للصحة و الذي كان له الفضل الكبير في تأسيس و تجديد كل المكاتب المحلية للجامعة بالإقليم و البالغ عددها سبعة مكاتب. وعقب هذا الانتخاب صرح الكاتب الجديد انه لابد من العمل يدا في يد من اجل الدفاع عن قضايا الشغيلة الصحية اقليميا جهويا و وطنيا تحت توجيهات الكاتب الوطني للجامعة الاخ محمد اغوثان وكذا الرؤية الجديدة للكاتب العام الاخ النعم ميارة و اردف انه لا بديل عن النضال الجاد و المسؤول و القطع مع الممارسات البائدة التي ضلت لصيقة العمل النقابي عامة .
وحول استراتيجية عمل المكتب الجديد اوضح السيد وحمو سعيد ان اساس اي عمل نقابي هو المقاربة التشاركية المنفتحة على كل منخرطي الجامعة ومحيطها النقابي كما اكد انه لن يقبل بأي مضايقات للممارسة الميدانية في مواجهة الاختلالات المرصودة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.