اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 7:41 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 10 مارس 2019 - 1:24 صباحًا

 

مكتب الكهرباء بسوس ينظم احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمراة

مكتب الكهرباء بسوس ينظم احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمراة
قراءة بتاريخ 10 مارس, 2019

تحت شعار “المرأة الكهربائية، كفاءة، عطاء وانجازات” ، واحتفالا باليوم العالمي للمرأة، وبإشراف من مجلس الأعمال الاجتماعية للمكتب الوطني للكهرباء، نظم النادي الرياضي للكهربائيّين بسوس زوال اليوم السبت 09 مارس حفلا تكريميا لفائدة المستخدمات وزوجات العاملين بقطاع الكهرباء بجهة سوس ماسة, وذلك بمركز الاصطياف التابع لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للكهرباء باكادير.

وحرص المنظمون على استقبال النساء الكهربائيات بالورود الحمراء، كاحتفاء رمزي بعيدهن الأممي، وتقديرا لمكانتهن في المجتمع، وإسهامهن، موظفات وزوجات، إلى جانب الرجل، في النهوض بقطاع الكهرباء. وقد شكلت هذه المناسبة فرصة سانحة للتأكيد على الدور التنموي الذي تقوم به المرأة داخل المكتب عبر تمكينها من مراكز المسؤولية المؤسساتية وإشراكها في صياغة القرارات المصيرية التي تحدد مستقبل وطنها.

وتخللت الحفل فقرات موسيقية وقراءات شعرية من إبداع المرأة الكهربائية؛ فضلا عن عرض للأزياء التقليدية وأنشطة فنية وثقافية أخرى.

مصطفى أغياي، رئيس النادي الرياضي للكهربائيين بسوس، قال في تصريح للجريدة إن هذا الاحتفال دأب النادي على تنظيمه بدعم من مجلس الأعمال الاجتماعية، وأن النهوض بحقوق النساء، ونشر ثقافة المساواة والتربية على قيمها، مسؤولية جماعية وواجب وطني، يتعين أن تتضافر كل الجهود من أجله، في إطار بناء مجتمع الإنصاف والتضامن، ومغرب الحداثة والديموقراطية والتقدم.

كما جدد رئيس النادي بهذه المناسبة تقديره وافتخاره بالنساء العاملات بالمكتب وحثهم على المثابرة والعمل الدؤوب والجهد المتواصل للرفع من مستوى الخدمات التي يقدمنها متمنيا لهن المزيد من التألق والعطاء لهذا البلد الحبيب تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.