اليوم الأربعاء 12 ديسمبر 2018 - 5:18 مساءً
أخبار اليوم
القطب الحقوقي بتارودانت يدعو الى وقفة احتجاجية            انتخاب الميلودي المخارق عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات            الفنان المغربي رضوان برحيل يتعاقد مع نجوم ريكوردز وينضم لشيرين و محمد حماقي            جمعية أمهات وآباء مجموعة م.م. مدارس المهدي بن تومرت، بجماعة ارزان، تعزز بنية المركزية بمشروع بناء ثلاث قاعات للدرس، وتبليط أرضية الساحة.            درع المئة مليون… من أنغامي إلى جوزيف عطيّة!            إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت            تارودانت :تسليم هبة ملكية لشرفاء زاويتي سيدي عياد والتيجانية            جمعية شباب الأطلس بتارودانت تتوج بجائزة أفضل مبادرة مدنية لسنة 2018            تارودانت :تعزية وفاة أحد أعضاء مجموعة الونايسية بأولاد يحيى            تارودانت :جمعية اتحاد تارودانت للرياضة الميكانيكية وشركائها تنظم الدورة الأولى لمهرجان دريفت الرياضي والفني           

 

 

أضيف في : الأحد 20 أبريل 2014 - 11:28 مساءً

 

شرطي يعطف على متشرد ويهديه حذاء جديدا

شرطي يعطف على متشرد ويهديه حذاء جديدا
بتاريخ 20 أبريل, 2014

شاهد ضابط الشرطة لورانس دي بريمو عند قيامه بدورية في ساحة التايمز بمدينة نيويورك متشردا كان يجلس على الرصيف بالقرب من محل لبيع الاحذية، فاقترب منه وسأله عن قياس حذاءه فاجابه المتسول بعد تردد بسبب عدم تصديقه بالامر.

بعد ان تلقى الشرطي المعلومات المطلوبة من المتشرد ذهب الى المتجر وعاد حاملا حذاء جديدا واهداه للمتشرد وساعده في ارتدائه.

في هذه اللحظة مرت بجانبهم سائحة وقامت بتصوير مشهد عملية ارتداء الحذاء الجديد ومن ثم نشرت الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي. ومن بعدها نُشرت هذه الصور على صفحة مركز شرطة نيويورك حيث نالت اعجاب 500000 مشاهد وحظت بـ 40000 تعليق..

اعربت قيادة شرطة نيويورك عن امتنانها وشكرت الضابط دي بريمو على تعاطفه ومساعدته للمتشرد.

تارودانت نيوز

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.