اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 3:49 صباحًا
أخبار اليوم
حقَّق علماء في اليابان مؤخراً تقدماً في سعيهم إلى القضاء على العقم            الانسان بين سلطة التقنية وأزمة القيم”            انقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة تارودانت عشية الأحد ألا يدفع للتفكير في بدائل أخرى ؟            تارودانت :عامل صاحب الجلالة يتفقد مجموعة من المشاريع التنموية بجماعة املمايس .            لا يفوتك سيدتي .. ماسك العسل والشوفان للعناية بالبشرة قبل النوم            بيان التضامن الجامعي المغربي حول الدخول المدرسي            مدرسة علوم المهندس تمثل المغرب في ملتقى اسطنبول الدولي للاختراعات            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            المجلس الجماعي لتارودانت يعقد دورته العادية لشهر أكتوبر وهذا جدول أعمالها            النقابة الوطنية للتعليم /ك د ش تدعو الى وقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية بتارودانت دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم والمدرسة العمومية           

 

 

أضيف في : الأحد 20 أبريل 2014 - 11:28 مساءً

 

شرطي يعطف على متشرد ويهديه حذاء جديدا

شرطي يعطف على متشرد ويهديه حذاء جديدا
بتاريخ 20 أبريل, 2014

شاهد ضابط الشرطة لورانس دي بريمو عند قيامه بدورية في ساحة التايمز بمدينة نيويورك متشردا كان يجلس على الرصيف بالقرب من محل لبيع الاحذية، فاقترب منه وسأله عن قياس حذاءه فاجابه المتسول بعد تردد بسبب عدم تصديقه بالامر.

بعد ان تلقى الشرطي المعلومات المطلوبة من المتشرد ذهب الى المتجر وعاد حاملا حذاء جديدا واهداه للمتشرد وساعده في ارتدائه.

في هذه اللحظة مرت بجانبهم سائحة وقامت بتصوير مشهد عملية ارتداء الحذاء الجديد ومن ثم نشرت الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي. ومن بعدها نُشرت هذه الصور على صفحة مركز شرطة نيويورك حيث نالت اعجاب 500000 مشاهد وحظت بـ 40000 تعليق..

اعربت قيادة شرطة نيويورك عن امتنانها وشكرت الضابط دي بريمو على تعاطفه ومساعدته للمتشرد.

تارودانت نيوز

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.