اليوم الجمعة 24 مايو 2019 - 11:35 صباحًا
أخبار اليوم
الثانوية التأهيلية الشابي – مشرع العين تارودانت – تحتفي باليوم العالمي للتراث            المجتمع الروداني يريد فتح تحقيق في عملية توزيع الدعم العام للجمعيات.            الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تحمل النيابة العامة ومفتشية الشغل بتارودانت مسؤولية استعباد العمال الزراعيين من طرف أرباب الضيعات الفلاحية، وتستهجن الاستهتار بحياتهم ومعاملتهم معاملة كلاب الصيد            سكيزوفرينيتنا العمياء بين السلوك التديني و السلوك الجنسي            عماد حمدي يتسلم جائزة اكاديميا الامريكية في ابريل 2020            بلاغ ..اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت يدين مهزلة  الدعم المخصص للجمعيات من طرف مجلس جماعة تارودانت ويطالب السيد عامل اقليم تارودانت التدخل لوقف هذا العبث بالمال العام             في اليوم العالمي للتنوع الثقافي:31 مهرجانا تراثيا وطنيا يكرس لقيم التنوع الثقافي في مختلف مناطق المملكة برسم السنة الحالية            هل تتحرك عناصر الدرك الملكي لفتح تحقيقات حول المجرمين الذين يرشقون السيارات بطريق عين المديور            زيارة تفقدية للسيد عامل إقليم تارودانت لوحدات التعليم الأولي            جمعية الفردوس بحي إحيا أو طالب بتارودانت تنظم النسخة الرابعة لتوزيع قفة رمضان على الأسر المحتاجة           

 

 

أضيف في : الأربعاء 1 مايو 2019 - 9:31 مساءً

 

حوار مع الفنانة التشكيلية إيمان اشكلانط .. حاورها عبد المجيد رشيدي

حوار مع الفنانة التشكيلية إيمان اشكلانط .. حاورها عبد المجيد رشيدي
بتاريخ 1 مايو, 2019

الفن التشكيلي أو التّشكيل هو نوع من أنواع الفن ، يعتمد على كلّ شيء من الواقع ، مُصاغ بطريقة جديدةٍ وبتشكيل فريد ، ويستوحي الفنان التشكيلي رسوماته من مُحيطه وواقعه باستخدام رؤيته ومنهجه الخاص ، وعلى مر السنين ظهر العديد من الفنانين الذين أعطوا نتاجاً تشكيليّاً عظيماً ، اعتمدوا طرقا مختلفة في صياغة أعمالهم الفنية ومعالجتها ، مما أدى إلى ظهور مدارس فنية تحدد مواضع اختلاف الفنانين في أعمالهم.

ونستضيف اليوم الفنانة التشكيلية إيمان اشكلانط ، للتعرف عليها ، خاصة أنها فنـــانة تشكيلية لها تميّزها وتفردها ، وبصمتها الخاصة بها ..
دخلنا إلى عالمها الفني والإنساني وحصلنا منها على هذه الإجابات.

_ من هي إيمان اشكلانط الإنسانة ، وما تريد من الفن التشكيلي؟

إيمان اشكلانط ، فنانة تشكيلية إبنة مدينة الرباط ، إسمي رباطي أندلسي ، درست بالمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية ، ثم اشتغلت مهندسة بالقطاع العمومي ، إنسانة صادقة متواضعة وهادئة تتبع الأشياء اليسيرة والحمد لله.

_ كيف جئت إلى عالم الفن التشكيلي ، وما الذي استهواك في هذا الفن الجميل؟

بما أنني مهندسة أرى الجمال في كل الأمكنة ، كان اهتمامي سابقا بالصباغة ، ثم انتقلت إلى الرسم على اللوحات ، وكان ذلك بمحض الصدفة ، حيث أخرجت مكنوناتي وأحاسيسي في اللوحة لتبدو أكثر جمالا .

_ من يرسم اللوحة ، هي التي ترسم نفسها ، أم الكامن في أعماق الفنان ، أم موهبته وقدرته على الرسم البارع والهادف؟

الفنان يختار من الألوان حسب دوقه ، كذلك يختار المواضيع المناسبة ، ويتبع ميولاته وأسلوبه ، أما بالنسبة لي فأنا أختار اللوحة التي أرتاح فيها ، والتي تكون الأقرب إلى شخصيتي الهادئة .

_ هل تحرصين على نهج مدرسة معينة أم لا تتقيدين بمدرسة معينة؟

أنا لا أتقيد بمدرسة معينة ، ولكن أفضل الرسم بالأسلوب التجريدي والأقرب إلى التجريدي .

_ ما الشيء الذي يحرك بداخلك حس الفنانة لتبدعي عبر الريشة والألوان؟

الجمال يستهويني في كل شيء سواء كان في منظر طبيعي ، ديكور منزلي ، لباس أرتديه ، أي كل ما يروقني ويستهويني وكل ما يحرك إحساسي للرسم والإبداع .

_ من أين تأخذين مواضيع أعمالك ؟

بالنسبة لي والذي يؤثر في هي الأشكال الهندسية المستوحاة من التراث الاسلامي ، من زخارف وألوان ، آخذ مواضيعي تقريبا من الأسطح ، وكل ما يرسم على الخشب والزجاج ، باختصار كل الأشكال الهندسية التي تتعلق بالتراث العربي الاسلامي العريق تروقني .

_ يعتبر الفن التشكيلي من أعظم الفنون لأنه لا يحتاج إلى ترجمة ، ما رأيك؟

أنا أوافقك الرأي ، لا يمكن أن نتصور حياة بدون فن ، فهو يعطيها رونقا خاصا ، كما يعتبر من الفنون العريقة ومجال واسع ينهل منه الجميع ، كل حسب بصمته وترجمته لرسوماته وجمالية لوحاته ، .

_ كفنانة تشكيلية ماذا قدمت للفن التشكيلي المغربي؟

أنا لم أقدم أي شيء بعد ، لكن عندي أفكارا سأرتبها لأقدمها أكيد لوطني ، وللمرأة كذلك ، بحكم أنني أهتم بالرسم على الديكور ، فأنا من الناس الذين يعتبرون اللوحة قريبة من حياة الأشخاص ، فالفن جميل في جميع المجالات ، طبعا سأبقى الانسانة المجتهدة التي تبحث عن الأفضل في كل شيء .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.