اليوم الإثنين 24 يونيو 2019 - 8:28 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت :المحكمة الإدارية تصفع مجلس البيجيدي بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإلغاء القرار الإداري الجائر للتوقيف المؤقت لموظف مرسم.            الرباط تحتضن مسيرة حاشدة جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”            بكالوريا 2019: نسبة النجاح في شهادة البكالوريا للتلاميذ الممدرسين تجاوزت هذه السنة نسبة 65% بعدد يصل الى 212169            اولاد تايمة: تنظيم الدورة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع            أكادير: تأسيس المكتب النقابي لمتقاعدي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لجهة سوس ماسة            لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة            حفل تأبين الشاعر محمد ربيع بين ألم الفراق وشهادات الأصدقاء ورفقاء الدرب لتوديع هامة شعرية لم تنل حقها            “الاقتصاد أولا”.. واشنطن تكشف عن تفاصيل أول مرحلة من “صفقة القرن”            حوار حول الوضع في السودان مع الاستاذ : محمد احمد السماني مدير مركز أبحاث العالم الاقتصادي بالمغرب            دعوة لمسيرة وطنية بالرباط للقوى الوطنية المغربية التقدمية رفضا لما يسمى ” صفقة القرن “”صفقة العار “           

 

 

أضيف في : الأحد 19 مايو 2019 - 6:20 صباحًا

 

سارعوا الى المغفرة واحذروا ” اللهطة “

سارعوا الى المغفرة واحذروا ” اللهطة “
بتاريخ 19 مايو, 2019

ما أن يقترب شهر رمضان حتى يتجند الجميع كل حسب طاقته ومستواه المادي وانتمائه الطبقي إلى المشاركة في مسابقة ليست من فلسفة رمضان ولا من سياسة ترشيد الإنفاق في الدين وكل المذاهب في كل الشرائع والرسالات السماوية ،، حيث تشهد فضاءات الأسواق المختلفة التقليدية والعصرية والشعبية وحتى التي لايلجها إلا الخاصة ممن لا تهمهم الأثمنة وإن بلغت الحد الأدنى لأجر الموظف بالوطن في تسويقة واحدة ،، كما يتسابق التجار الكبار والمتوسطون والصغار والباعة الجائلين والفراشة والعديد من فئات المجتمع التي تبدع وتجدد في صناعة وإعداد منتوجات منافسة لما هو معروض بالواجهات الراقية والبسيطة وبأثمنة أقل تستقطب الفقراء والمساكين وأصحاب الدخل الضعيف هربا من الغلاء ليعمدوا إلى نفس السلوك الذي يسميه العامة ب “اللهطة ” بطعم الكدح تجهز على ما جمع من دريهمات بكد وجهد عظيم في جزء من ساعة من نهار ،،، هذه البدائل التجارية الشعبية تستفز وتغضب الذين يؤدون الضرائب والأكرية وأجور العمال بمحلاتهم لأنهم يرون بأن ذلك مزاحمة غير مشروعة لهم تضاف إلى ثقل الضرائب والرسوم الجبائية وفوترة الكهرباء والماء والكراء وأجور المساعدين ، إلى جانب الإحتكار الذي يمارسه بعض من الكبار والمضاربين مما يجعل الأسعار قياسية تلحق الخسارات الجسيمة بالناس الذين ابتلوا بإنفاق زائد عن اللزوم والحاجة ، هذه الحالة تكشف عن عدم قدرة الحكومة على تنظيم السوق والأثمنة وضمان الوفرة ..
إن هذا الشهر المبارك الذي يهدف إلى جعل الجميع يعيش حالات الجوع والعطش والإمتناع عن الأكل للشعور بحالة الفقراء الذين لايجدون قوت يومهم طوال سنوات هي عندهم عجاف تحول إلى شهر يتنافس فيه الناس على إفراغ الشهر من معانيه ودلالاته كما أفرغوا جيوبهم وأرهقوا طاقاتهم وقدراتهم المحدودة ..
إن هذا التنافس المخالف لدروس الصيام ينخرط فيه بنسب لايستهان بها المسؤولون وخاصة منهم المهتمين بالسياسات العمومية وكذا البعض من المنظرين للتنمية البشرية والإقتصاد الإجتماعي و… وحتى من الذين يقدمون الوعظ والإرشاد ولا يبخلون على الناس بالنصح والإستدلال بالأحاديث وسير السلف الصالح

فأين يكمن الخلل ؟
الظاهر أننا أمة توهم نفسها بأنها تستطيع مجاراة بعض الأثرياء في إسرافهم وإنفاقهم وتبذيرهم بما يتناسب مع دخلهم الهزيل والمتوسط ، فينفق الفقير كل ما يملك ويثقل كاهله بديون فيكون ضحية للسياسات اللاشعبية وضحية ل “لهطته”.

بقلم : مصطفى المتوكل الساحلي
الثلاثاء : 08 ماي 2019./الموافق ل02 رمضان 1440هج.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.