اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 6:30 صباحًا

 

 

أضيف في : السبت 25 مايو 2019 - 12:03 صباحًا

 

جمعية فنون للموسيقى و المسرح تحتفي بالفائزين بمسابقة الإلقاء و فن الكلام مع تكريم عدة شخصيات. سعيد الهياق

جمعية فنون للموسيقى و المسرح تحتفي بالفائزين بمسابقة الإلقاء و فن الكلام مع تكريم عدة شخصيات. سعيد الهياق
قراءة بتاريخ 25 مايو, 2019

نظمت جمعية فنون للموسيقى و المسرح بتارودانت مسابقة فوانيس للإلقاء و فن الكلام في دورتها الثانية لصالح أطفال المدينة و ذلك يوم الأحد 13 رمضان 1440 الموافق ل 19 ماي 2019 حيث تم إستقبال الأطفال المشاركين إبتداء من الساعة الخامسة مساء باحدى الفضاءات بالمدينة. لتنطلق بعد ذلك ورشة نظرية و تطبيقية في تقنيات الإلقاء و الخطابة من تأطير الأستاذ مصطفى مقداد استمرت الى حدود آذان المغرب حيث أقيم إفطار جماعي على شرف المشاركين.
عرفت المسابقة مشاركة عدد مهم من الأطفال توزعوا على ثلاث مجموعات حسب الأعمار ( الفئة الصغرى – الفئة المتوسطة – الفئة الكبرى )
من تقديم المتألقة أميمة المناني الإدريسي و بحضور لجنة التحكيم المكونة من الأستاذة فاطمة حجي و الأستاذة فاطنة حجار و الأستاذة خديجة شاطر. و تم إفتتاح الأمسية الرمضانية بقراءة من الذكر الحكيم و بعد ذلك كلمة ترحيبية بالحاضرين لتنطلق بعد ذلك أطوار المسابقة و التي تخللتها فقرات تنشيطية من تأطير الإطار لحسن أيت أفقير.
والامسية تميزت الأمسية الفنية بحضور مجموعة من أطفال و أطر جمعية أمنا خديجة في إطار التعاون بين الجمعيتين.
و أسفرت المسابقة على النتائج التالية :
– الفئة الصغرى : فاطمة الزهراء الطالب
– الفئة المتوسطة : سلمى الهديلي
– الفئة الكبرى : إسراء عزمي
في الختام تم توزيع شواهد تقديرية على الفائزين و أيضا على مجموعة من الفعاليات التي ساهمت بشكل كبير في إنجاح العرس التربوي و الثقافي المتميز.
الأستاذ مصطفى مقداد رئيس جمعية فنون للموسيقى و المسرح

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.