اليوم الأحد 21 يوليو 2019 - 5:27 مساءً
أخبار اليوم
المجلس الإقليمي للسياحة بالجديدة يفتتح نقطة خاصة بالإرشاد السياحي لأول مرة بالمدينة            أولوز اقليم تارودانت : مهرجان إزوران يعلن افتتاح المشاركة في مسابقة شعر أحواش.            لقاءات تواصلية بالمديرية الاقليمية بتارودانت حول الدخول المدرسي 2019/2020            أكادير: افتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية            الطريقة الصوفية العلوية المغربية …تقرير حول الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر            تارودانت: مبادرة خيرية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 بجماعة اوزيوة            بلاغ الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت للرأي العام .            الثانوية التقنية بتارودانت بلا طريق معبدة ولا انارة عمومية وبلا تجهيزات ..فمتى يتحرك مسئولي تارودانت ؟            قبائل البيضان بين المكون القبلي والمكون الوطني.            الأطفال والمراهقون من ذوي التثلث الصبغي في أكادير يحتفون بنهاية الموسم التكويني           

 

 

أضيف في : الإثنين 23 ديسمبر 2013 - 12:44 مساءً

 

المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة يكتب عن سوريا

المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة يكتب عن سوريا
بتاريخ 22 ديسمبر, 2013


1. البراميل المتفجرة التي تلقى على المدن المأهولة، على البنايات وساكنيها ترمز إلى بدائية النظام السوري ووحشيته، ونفاق أصدقاء سورية…. هذا كله معروف. ما أرغب أن الفت النظر له هو انتقامية النظام بهذه الطريقة الوحشية السافلة لأنه هجومه الشامل الأخير على المناطق المحررة انتهى في الواقع إلى دمار فقط، من دون تقدم جدي يُذكر لقواته. هذا نظام يدرك تماما أنه غير قادر على الانتصار ويريد حرفيا أن يقتل البشر، وأن يدمر البلد فقط.
2. لا شك أن إقامة الجبهة الإسلامية، وقوى أخرى أخذت تتنظم في محيط دمشق وغيرها تحت عناوين أخرى (جيش تحرير سورية وأجناد الشام… وغيرها ولا يجوز إهمالها لأنها تعد بألوف المقاتلين) قد غيرت من التوازن على الأرض ضد النظام. وعلى وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة أن تعمل على إقامة نواة جيش وطني فعلا، وأن لا تسمح أن تتحول هذه التعددية إلى صدام. فلا يجوز أن يتنظم الثوار وفي بالهم التنافس مع غيرهم ممن تنظموا، بدل أن تكون استراتيجية إسقاط النظام هي الأساس.
3. المقاتلون على الأرض أثبتوا بما لا يدع مجال للشك وهم في حالتهم هذه أن هذا النظام بتحالفاته الإقليمية والدولية المتينة غير قادر على الانتصار عليهم على الرغم من هشاشة تنظيمهم، وهشاشة تحالفاتهم. ويمكن لأي كان أن يتخيل ماذا لو تنظم المقاتلون على الأرض بشكل جيد، وماذا لو نسق حلفاؤهم خطواتهم بشكل وثيق؟
4. ثمة عنصر ديموغرافي مقصود في عملية التهجير والإبادة التي يقوم بها النظام لا يمكن تجاهله، ويهدف إلى تغيير ديموغرافية سورية من خلال محرقة حقيقية.
5. أصبح واضحا أن اللوبي الإسرائيليي يشكل أحد أهم المدافعين عن النظام في اوساط صنع القرار في الغرب.
6. بعد كل المعاناة غير المسبوقة، وبعد السير في دروب جهنم في الوطن وفي المنافي، وبعد الضحايا التي تقدر بمئات الآلاف (ولا أريد أن أحدد، ولكني أعتقد أن عدد مائتي الف وحتى ثلاثمائة ألف قتيل أقل بكثير من العدد الحقيقي. وسوف تثبت الأيام ذلك) لن يقبل الشعب السوري بأقل من التخلص من عصابة المجرمين والقتلة السفاحين.
7. كل شعوب الأرض يمكنها أن تتلقى دروسا في مقاومة الظلم عند هذا الشعب العظيم الذي يتعرض لما لم يتعرض له أحد، وثمة صغار يتطاولون عليه، ثمة من يدافع عن القتلة مثلما وجد من يدافعون عن ستالين وهتلر وأنكروا جرائمهم، مع الفرق أن جرائم هذا النظام المنحط ترتكب في وضح النهار، ولا تحتاج إلى هزيمة النظام أو موت الرئيس لكي نكتشف حجمها.

عزمي بشارة كاتب فلسطيني

 

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.


  1. 1

    مقال تشنم منه رائحة البترول ، عزمي بشارة معروف عليه موالاته لأمراء الخليج وما يزكي ذالك هو عدم الحديت عن ضحايا التفجيرات الإرهابية من المدنيين الأبرياء . لو كان يتمتع بالحياد لتطرق في مقاله للجرائم الفضيعة التي يرتكبها التكفيريون باسم الإسلام في حق مواطنين أبرياء عبر تفخيخ السيارات وركنها في مواقع آهلة بالسكان .بشارة نسي أن النظام السوري هو من قدم الدعم اللوجستيكي للفلسطينيين خلال حروبهم مع الكيان الصهيوني ام أنه أدار ضهرة كما فعل مشعل وحركة حماس من أجل حفنة دولارات ووعود كاذبة ( الإتفاقية السرية بين قطر ومصر مرسي وحماس )وهنا لا يسعني إلا أن أقول لبشارة : لاتنه عن خلق وتاتي مثله \\\\\ عار عليك إذا فعلت عظيم ولا تكن كالطبيب الذي يصف الدواء لذي السقام وهو مريض.