اليوم الإثنين 24 يونيو 2019 - 7:33 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت :المحكمة الإدارية تصفع مجلس البيجيدي بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإلغاء القرار الإداري الجائر للتوقيف المؤقت لموظف مرسم.            الرباط تحتضن مسيرة حاشدة جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”            بكالوريا 2019: نسبة النجاح في شهادة البكالوريا للتلاميذ الممدرسين تجاوزت هذه السنة نسبة 65% بعدد يصل الى 212169            اولاد تايمة: تنظيم الدورة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع            أكادير: تأسيس المكتب النقابي لمتقاعدي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لجهة سوس ماسة            لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة            حفل تأبين الشاعر محمد ربيع بين ألم الفراق وشهادات الأصدقاء ورفقاء الدرب لتوديع هامة شعرية لم تنل حقها            “الاقتصاد أولا”.. واشنطن تكشف عن تفاصيل أول مرحلة من “صفقة القرن”            حوار حول الوضع في السودان مع الاستاذ : محمد احمد السماني مدير مركز أبحاث العالم الاقتصادي بالمغرب            دعوة لمسيرة وطنية بالرباط للقوى الوطنية المغربية التقدمية رفضا لما يسمى ” صفقة القرن “”صفقة العار “           

 

 

أضيف في : الجمعة 7 يونيو 2019 - 11:32 مساءً

 

تارودانت: التنديد بالاستهداف الممنهج لاتباع حزب العثماني في حق الجسم الاعلامي باولاد تايمة

تارودانت: التنديد بالاستهداف الممنهج لاتباع حزب العثماني في حق الجسم الاعلامي باولاد تايمة
بتاريخ 7 يونيو, 2019


محمد ضباش:

على إثر الحملة المسعورة التي تشنها بعض الجهات الموالية لحزب العدالة والتنمية بأولاد تايمة ضد الجسم الصحفي بالمنطقة، والتي تجسدت من خلال التضييق على حرية الصحافة وشن حملات للتشهير ببعض الوجوه الإعلامية، في محاولة يائسة لإسكات الأصوات التي تنتقد الحزب والتسيير الجماعي، حيث سبق أن تعرض عدد من الزملاء الإعلاميين لهجمات متكررة من طرف بعض الأشخاص المنتمين والمتعاطفين مع الحزب المذكور، هؤلاء الذين يعمدون إلى إنشاء صفحات وحسابات مجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التشهير وخلق اتهامات مجانية في حق عدد من المنتمين للحقل الإعلامي بالمنطقة من قبيل المرتزقة والمرايقية والأقلام المأجورة وأعداء التغيير وغيرها من الاتهامات التي تسعى للنيل من كرامتهم والتأثير على حياتهم الشخصية والمهنية..
وعليه فإن ممثلي المنابر المحلية والجهوية والوطنية الموقعين أسفله، ووعيا منهم بضرورة صون كرامة الزملاء الإعلاميين والدفاع عن حقوقهم وحمايتهم من جميع أشكال المضايقات التي تعترضهم أثناء القيام بواجبهم المهني، يعلنون للرأي العام المحلي والإقليمي ما يلي:
_ استنكارهم الشديد للتصرفات الخسيسة التي يتعرض لها الزملاء الاعلاميين من طرف بعض الجهات والاشخاص الموالين لحزب العدالة والتنمية بأولاد تايمة.
_ إدانتهم لكل الاعتداءات وجميع أشكال المضايقات والتعسفات الرامية إلى تكميم الأفواه في صفوف كل من ينتمي إلى الحقل الإعلامي بأولاد تايمة.
_ مطالبتهم بوقف مسلسل الاعتداءات والتضييق الذي يتعرض له الصحفيون خلال ممارستهم لعملهم الصحفي أو بسببه.
_ دعوتهم السلطات القضائية المختصة باتخاذ التدابير اللازمة في حق عدد من الصفحات المجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تسعى الى تشويه الإعلاميين والنيل من كرامتهم لأسباب سياسية وانتخابوية.
_ مطالبتهم السلطات الإقليمية والجهوية والوطنية بالتدخل الفوري لحماية الصحافيين والمراسلين ووقف كل التعسفات التي تستهدف حرية الرأي والتعبير والدفع بها نحو منزلق خطير وتحويل الصحفيين إلى طرائد.
_ دعوتهم لجميع الهيئات السياسية والمؤسسات الحزبية إلى التحلي بروح المسؤولية وضمان حق الإعلاميين في الولوج إلى المعلومة.
_ عزمهم الشديد على المرافعة القوية بكل الوسائل المشروعة من أجل التصدي لجميع المحاولات التي تستهدف كرامة الإعلاميين وحقهم الدستوري في الرأي والتعبير،
كما يحتفظون بحقهم في الدخول عمليا في أشكال احتجاجية عند الضرورة، وذلك في حال استمرار مسلسل التضييق والتخوين والتسفيه من طرف الجهات المعلومة.
_ دعوتهم لجميع الفعاليات الإعلامية والحقوقية والنقابية إلى تقديم الدعم المساندة ونبذ جميع أشكال التضييق والحكرة التي يتعرض لها الجسم الإعلامي بالمنطقة..

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.