اليوم الإثنين 24 يونيو 2019 - 7:25 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت :المحكمة الإدارية تصفع مجلس البيجيدي بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإلغاء القرار الإداري الجائر للتوقيف المؤقت لموظف مرسم.            الرباط تحتضن مسيرة حاشدة جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”            بكالوريا 2019: نسبة النجاح في شهادة البكالوريا للتلاميذ الممدرسين تجاوزت هذه السنة نسبة 65% بعدد يصل الى 212169            اولاد تايمة: تنظيم الدورة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع            أكادير: تأسيس المكتب النقابي لمتقاعدي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لجهة سوس ماسة            لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة            حفل تأبين الشاعر محمد ربيع بين ألم الفراق وشهادات الأصدقاء ورفقاء الدرب لتوديع هامة شعرية لم تنل حقها            “الاقتصاد أولا”.. واشنطن تكشف عن تفاصيل أول مرحلة من “صفقة القرن”            حوار حول الوضع في السودان مع الاستاذ : محمد احمد السماني مدير مركز أبحاث العالم الاقتصادي بالمغرب            دعوة لمسيرة وطنية بالرباط للقوى الوطنية المغربية التقدمية رفضا لما يسمى ” صفقة القرن “”صفقة العار “           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 5:48 مساءً

 

كارثة بيئية تهدد ساكنة مدينة تارودانت

كارثة بيئية تهدد ساكنة مدينة  تارودانت
بتاريخ 11 يونيو, 2019

بعد أن اتسعت رقعة مياه، أكانت مياها عادمة أو مياها للصرف الصحي بواد سوس وأصبحت تشكل مستنقعا كبيرا، ملحوظا للعيان وعن بعد، بدأت أصوات ساكنة الدواوير المحاذية للوادي والتي تعاني من الرائحة الكريهة والنتنة التي تخرج من مستنقع مياه الصرف الصحي تتعالى مستنكرة.
دوار الفقرة من أول المتضررين على اعتبار محاذاته لواد سوس، والمثير للتساؤل هو أن وكالة الحوض المائي قامت بتمرير انابيب لتصريف مياه الأمطار النقية من الدوار لواد سوس، حسب ما يروج، ويتساءل متتبعون كيف تحولت لصريف مياه الصرف الصحي بنفس الوادي!؟
هذا المستنقع الاصطناعي الآسن ذو المياه الخضراء، والذي لم تترك المياه التي تتجمع فيه حرة لتسيل في مجرى الوادي تتشربها الرمال أو تتبخر، بل تم حجزها بكثبان من التراب ليزداد حجمها، فما الغرض من جمع تلك الكمية الهائلة من المياه الملوثة بالوادي، ومن له مصلحة في استغلاله؟ا

هاته البرك والمستنقعات الآسنة ستكون لها عواقب وخيمة على البيئة، منها تلوث الهواء والمياه العذبة، السطحية منها والجوفية، فساكنة المنطقة البسطاء بعضهم يمتعش من الفلاحة التقليدية وبعضهم يعتمد على المياه الجوفية للسقي، وبعضهم يستعمل مياه الآبار أيضا للشرب والاستعمال المنزلي وغيره

فضلا عن تلوث مصادر التغذية والكائنات الحية، ومع اقتراب فصل الصيف وما تعرفه مدينة تارودانت من ارتفاع للحرارة سيعاني سكان المنطقة الأمرين مع الحشرات كالناموس الناقل للأمراض المعدية وغيره..
هاته البرك والمستنقعات التي أصبح حجمها ضخما جدا تستوجب تدخل المسؤولين لإجراء بحث واختبار للفرشة المائية بمنطقة أولاد الغزال ودوار الفقرة والمناطق المحاذية لواد سوس من جهة مشرع العين، وأيضا بمنطقة اولاد بنونة..

والحال هذه، متتبعو هاته الكارثة البيئية يطرحون العديد من التساؤلات: هل تتم معالجة تلك المياه قبل طرحها في المجال الطبيعي؟ وهل طرحها هناك لا يحتاج إلى ترخيص؟ اليس من الأولى دراسة إمكانية استعمال تلك المياه بعد معالجتها في سقي المساحات الخضراء، بدل طرحها في المجال الطبيعي؟؟
تدخل الحسين امزال عامل اقليم تارودانت بات حاجة ملحة، لإزالة الضرر ، وذلك بتنقية ومعالجة المجال الطبيعي الذي توجد فيه تلك البرك وتعقيم المنطقة بالأدوية المضادة للحشرات..

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.