اليوم الأحد 21 يوليو 2019 - 5:00 مساءً
أخبار اليوم
المجلس الإقليمي للسياحة بالجديدة يفتتح نقطة خاصة بالإرشاد السياحي لأول مرة بالمدينة            أولوز اقليم تارودانت : مهرجان إزوران يعلن افتتاح المشاركة في مسابقة شعر أحواش.            لقاءات تواصلية بالمديرية الاقليمية بتارودانت حول الدخول المدرسي 2019/2020            أكادير: افتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية            الطريقة الصوفية العلوية المغربية …تقرير حول الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر            تارودانت: مبادرة خيرية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 بجماعة اوزيوة            بلاغ الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت للرأي العام .            الثانوية التقنية بتارودانت بلا طريق معبدة ولا انارة عمومية وبلا تجهيزات ..فمتى يتحرك مسئولي تارودانت ؟            قبائل البيضان بين المكون القبلي والمكون الوطني.            الأطفال والمراهقون من ذوي التثلث الصبغي في أكادير يحتفون بنهاية الموسم التكويني           

 

 

أضيف في : الأحد 23 يونيو 2019 - 1:09 صباحًا

 

حفل تأبين الشاعر محمد ربيع بين ألم الفراق وشهادات الأصدقاء ورفقاء الدرب لتوديع هامة شعرية لم تنل حقها

حفل تأبين الشاعر محمد ربيع بين ألم الفراق وشهادات الأصدقاء ورفقاء الدرب لتوديع هامة شعرية لم تنل حقها
بتاريخ 23 يونيو, 2019

ببهو مؤسسة الأمل الخاصة بتارودانت، نظم مساء السبت 22 يونيو 2019، نادي الأمل الثقافي مساء تأبينيا للراحل الشاعرمحمد ربيع، بمعية أصدقاء الفقيد.
الأمسية التأبينية كانت محرد فكرة اقترحها أصدقاء الراحل يوم وفاته لترى النور اليوم بكثير من الحب والوفاء..
حضر أمسية الاعتراف والتوديع رفقاء المرحوم وأصدقاؤه من الشعراء والأدباء والكتاب والفنانين والسياسيين وممثلات وممثلي الصحافة والاعلام ومحبيه ومعجبيه.. من داخل اقليم تارودانت وخارجه
افتتحت الأمسية بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها شهادات في حق الشاعر الكبير الراحل محمد ربيع بعضها تطرق لأخلاقه ومناقبه، وبعضها عبارة عن قراءات لما ابدعه من قصائد، من بينهم أخوه إدريس ربيع، كما تطرق الآخرون في قراءات نقدية لما ابدعه الشاعر.

البعض تطرق لفترة الصبا حيث عاشر الراحل في السبعينيات وما ينتجه من قصائد منذ الصغر وطموحه الكبير لتحقيق مستقبل باهر.. لتكون معاناة في أواخر أيامه مع اصابته بمرض مزمن والفقر.. والأسف الشديد على أنه لا احتضان لهاته الهامة الشعرية المتميزة إلا بعد أن فقدت..

وللغناء حظ في حفل التأبين حيث قدم بعض أصدقاءه من الفنانين إحدى الأغاني التي كان يحبها ويرددها كثيرا، على نغمات العود

في كلمته طالب محمد شمسي وهو من المنظمين لهاته الأمسية، أصدقاءه وكل من يتوفر على إحدى قصائد او كتابات الشاعر محمد ربيع ليمدها به، ليتم جمعها في ديوان شعري سيتم اصداره قريبا، حتى لا تندثر إبداعات الشاعر الجميلة، والتي نشر عددا منها في الجرائد الوطنية والمجلات العربية في مطلع الثمانينات والتسعينات.

إحدى الشهادات تطرقت الا ان تكريم المبدع في حياته اعتراف بقيمته وابداعاته، اما حفل التأبين بعد وفاته فهو اعتراف بخطئنا وتقصيرنا في حقه…

بعض الكلمات تطرقت الى أشباه الشعراء والمبدعين المزورين، الذين ظهروا مع موجة الويب، وبعضهم يضطر لشراء اللايكات اي الاعجاب لما يكتبه او يلتطقه من هناك وهناك، ليرتفع على عرش الإبداع والشعر، مقابل الحيف الذي طال وما يزال يطال المبدعين الحقيقيين..

مفاجأة الحفل السارة، كانت اعلان منظمي الحفل انهم تلقوا اتصالا هاتفيا من مصطفى أولمصطاف المقيم بألمانيا بأنه مستعد التكفل بجميع مصاريف طباعة ديوان الشاعر.

ومما أثار استياء وتساؤلات الحاضرين لهذا الحفل التأبيني هو غياب أي تمثيلية للمديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت، وهم الأولى بالمشاركة في تنظيم حفل الاعتراف هذا او على الاقل الحضور كنوع من التكريم، في انتظار مبادرة اعتراف رسمية قد تأتي او لن تأتي من مديرية الثقافة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.