اليوم الأحد 21 يوليو 2019 - 5:14 مساءً
أخبار اليوم
المجلس الإقليمي للسياحة بالجديدة يفتتح نقطة خاصة بالإرشاد السياحي لأول مرة بالمدينة            أولوز اقليم تارودانت : مهرجان إزوران يعلن افتتاح المشاركة في مسابقة شعر أحواش.            لقاءات تواصلية بالمديرية الاقليمية بتارودانت حول الدخول المدرسي 2019/2020            أكادير: افتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية            الطريقة الصوفية العلوية المغربية …تقرير حول الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر            تارودانت: مبادرة خيرية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 بجماعة اوزيوة            بلاغ الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت للرأي العام .            الثانوية التقنية بتارودانت بلا طريق معبدة ولا انارة عمومية وبلا تجهيزات ..فمتى يتحرك مسئولي تارودانت ؟            قبائل البيضان بين المكون القبلي والمكون الوطني.            الأطفال والمراهقون من ذوي التثلث الصبغي في أكادير يحتفون بنهاية الموسم التكويني           

 

 

أضيف في : الإثنين 24 يونيو 2019 - 1:46 صباحًا

 

الرباط تحتضن مسيرة حاشدة جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”

الرباط تحتضن مسيرة حاشدة  جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”
بتاريخ 24 يونيو, 2019

شهدت المسيرة الاحتجاجية التي دعت إليها هيئات مدنية وسياسية ونقابية بالعاصمة الرباط، ضد مشروع “صفقة القرن”، مشاركة حاشدة لعدد من قوى المجتمع المغربي، ولمّت اليساريين والإسلاميين

واستُهلت المسيرة، المنطقة من بداية شارع محمد الخامس، بترديد شعارات معبرة عن رفض الشعب المغربي “لمشروع صفقة القرن” الذي ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية بدعم من بعض حلفائها العرب.

ووجّه المشاركون، منذ انطلاق المسيرة، انتقادات لاذعة إلى الإدارة الأمريكية، وإلى الدول العربية الداعمة لها، بترديد شعار “ترامب ترامب يا ملعون، فلسطين في العيون”؛ “فلسطين تقاوم والرجعية تساوم”، كما حرصوا على التأكيد على موقف الشعب للمغربي الرافض لصفقة القرن، عبر ترديد شعار “المغرب وفلسطين شعب واحد مُش شعبين”.

منظمو المسيرة الحاشدة عمدوا إلى لصْق عدد من الأعلام الإسرائيلية على إسفلت شارع محمد الخامس، لتدسها أقدام المتظاهرين، كما أقدموا على تمزيق العلم الإسرائيلي بعد انطلاق المسيرة مباشرة، وسط هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في حق الفلسطينيين وبمشروع صفقة القرن.

خالد السفياني، رئيس مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، قال، في تصريح لهسبريس، إن مسيرة اليوم “هي رسالة يعبر من خلالها الشعب المغربي عن رفضه لكل المبادرات المكرسة للاحتلال، وليقول لا لصفقة العار التي تحضّر في البحرين، ولكل أشكال التطبيع مع الصهاينة وأنه لا يزال ينتظر إصدار قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

من جهته، قال أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، إن الشعب المغربي “مجمع على اعتبار ورشة المنامة خيانة، وأن صفقة العار المسمى صفقة القرن سقطت نهائيا، ولا مشروعية لها، وأن كل من قرر المشاركة في ورشة المنامة فقد اختار أن يكون جزءا من مربع الخيانة”.

عبد الصمد فتحي، رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والإحسان، ندد بمشروع صفقة القرن معتبرا أن الغاية منها هي “البيع والشراء في القضية الفلسطينية”، وداعيا المغرب إلى عدم الانخراط في الصفقة؛ “لأن الانخراط فيها هو طعن للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني”.

بدورهـ قال جمال الشوبكي، السفير الفلسطيني بالمملكة المغربية، إن مسيرة الرباط ضد صفقة القرن تحمل رسالة فحواها أن الشعب المغربي داعم للقضية الفلسطينية، ويدعم إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، كما أن المسيرة، يضيف السفير في تصريح لهسبريس، هي رسالة إلى الإدارة الأمريكية، يعبر فيها الشعب المغربي عن رفضه لصفقة القرن، وأن الشعب الفلسطيني ليس وحده في الميدان وأنه مدعوم من طرف عمقه العربي والإسلامي”.

وبخصوص موقف المغرب من صفقة القرن، قال السفير الفلسطيني إن الموقف المغربي عبّرت عنه المسيرة الحاشدة التي شهدتها العاصمة الرباط اليوم الأحد، من خلال مشاركة ممثلي كل الأحزاب السياسية، مضيفا “هذه رسالة قوية لرفض السياسات الأمريكية ورفض صفقة القرن، وأعتقد أن المغرب كما دافع دائما عن الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية سيستمر في ذلك، خاصة أن الملك هو رئيس لجنة القدس، وهو يحمل هذه الأمانة ويدافع عنها ويحملها إلى كل المحافل الدولية”.
المصدر :هسبريس

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.