اليوم الأحد 21 يوليو 2019 - 4:58 مساءً
أخبار اليوم
المجلس الإقليمي للسياحة بالجديدة يفتتح نقطة خاصة بالإرشاد السياحي لأول مرة بالمدينة            أولوز اقليم تارودانت : مهرجان إزوران يعلن افتتاح المشاركة في مسابقة شعر أحواش.            لقاءات تواصلية بالمديرية الاقليمية بتارودانت حول الدخول المدرسي 2019/2020            أكادير: افتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية            الطريقة الصوفية العلوية المغربية …تقرير حول الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر            تارودانت: مبادرة خيرية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 بجماعة اوزيوة            بلاغ الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت للرأي العام .            الثانوية التقنية بتارودانت بلا طريق معبدة ولا انارة عمومية وبلا تجهيزات ..فمتى يتحرك مسئولي تارودانت ؟            قبائل البيضان بين المكون القبلي والمكون الوطني.            الأطفال والمراهقون من ذوي التثلث الصبغي في أكادير يحتفون بنهاية الموسم التكويني           

 

 

أضيف في : الإثنين 8 يوليو 2019 - 11:42 مساءً

 

حفل تميز وزارة التعليم بتارودانت للسنة 2018/2019 بطعم التهميش والاقصاء لمديري المؤسسات التعليمية العمومية

حفل تميز وزارة التعليم بتارودانت للسنة 2018/2019 بطعم التهميش والاقصاء لمديري المؤسسات التعليمية العمومية
بتاريخ 8 يوليو, 2019

هل كان تهميش واقصاء مديري المؤسسات التعليمية العمومية مقصودا في حفل التميز باقليم تارودانت لهذه السنة 2018/2019 ؟وهل تم بعلم وبتنسيق مع المديرية الاقليمية ؟

استنكر عدد من مديري المؤسسات التعليمية العمومية الطريقة التي نظم بها حفل التميز لتلاميذ المؤسسات التعليمية باقليم تارودانت لهذا الموسم الدراسي 2018/2019 ، فبعدما كان مديرو المؤسسات التعليمية يحتلون صدارة الصفوف الأولى باعتبارهم أهل الحفل وقادته ومنتجوه الى جانب هيئاتهم التربوية والادارية ، فوجئوا هذه السنة بتهميشهم وإقصائهم من الحفل ، والأمر من ذلك أن الذين حضروا منهم لم يجدوا مكانا يجلسون فيه ، اذ عمدت سلطات المدينة المكلفة بترتيبات الحفل الذي أقيم مساء يوم أول أمس السبت 6 يوليوز 2019 بدار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التابعة لوزارة الداخلية الى حجز الصفوف الأمامية العشرة لصالح رؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة ، بينما مديري المؤسسات التعليمية تم التعامل معهم وكأنهم لا محل لهم من الاعراب في حفل ماكان له أن يكون متميزا ولا للنتيجة المتقدمة التي حصل عليها اقليم تارودانت بالنسبة للناجحين في البكالوريا وباقي الامتحانات الاشهادية الأخرى على مستوى جهة سوس ماسة أن تحرز لولا المجهودات الجبارة التي اضطلعوا بها طيلة السنة الدراسية بمعيّة أطقمهم الادارية والتربوية داخل مؤسساتهم التعليمية .
فهل كان التهميش مقصودا لهم وبعلم المدير الاقليمي ؟ ان كذلك فتلك سابقة ماكان لها أن تحدث لأنها مست كرامة أهم أطر الوزارة في الصميم ، أم أنها فقط العودة الثانية لأم الوزارات للتحكم في المشهد التعليمي من جديد والتي تعود معها رجال التعليم على الإهانة والانتقاص من الكرامة طيلة عقود مضت ، وفِي كل الحالات ، فالرسالة بلغت والألم وصل حده ويبقى دائما سيف المحاربة والاقصاء والتهميش هو نصيب رجل التعليم حتى في يوم عرسه وحصاده التربوي .
وصدق الشاعر طرفة بن العبد حين قال ” وظلم ذوي القربى أشد مضاضة <><>على النفس من وقع الحسام المهند .

بقلم :مولاي امحمد السباعي -تارودانت

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.