اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:20 مساءً

 

 

أضيف في : الخميس 25 يوليو 2019 - 6:27 مساءً

 

معرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا مع الحفل الختامي للسنة التكوينية 2018/2019

معرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا مع الحفل الختامي للسنة التكوينية 2018/2019
قراءة بتاريخ 25 يوليو, 2019

نظم الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس ماسة –الفرع الاقليمي طاطا حفلا ختاميا بمناسبة نهاية السنة التكوينية : 2018/2019 مساء يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019م وذلك في اليوم الثالث لبرنامج الانشطة الختامية التي افتتحت يوم الأحد 14 يوليوز 2019 بالمباراة النهائية لدوري كرة القدم ثم الجلسة الافتتاحية لمعرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية صباح يوم الاثنين 15 يوليوز 2019م، وقد استمر هذا المعرض يومين كاملين وعرف إقبالا كبيرا من عموم الزوار .

الجلسة الافتتاحية لمعرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية:
افتتحت الجلسة الافتتاحية صباح يوم الاثنين 15 يوليوز 2019 على الساعة العاشرة صباحا باستقبال الضيوف من السيد مدير الفرع والأطر الإدارية والتربوية للمركز والأساتذة المتدربين، والتحق الجميع بقاعة العروض لينطلق اللقاء على الساعة 10.30 .

وكان البرنامج المنجز حافلا بمجموعة من الفقرات المتنوعة بتسيير من الاستاذة المتدربة سارة أوبلال والأستاذ المتدرب يوسف لعظيمي :
• الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم من تلاوة الاستاذ المتدرب محمد أوبلا.
• تحية العلم بالنشيد الوطني .
• كلمة للسيد المدير المكلف بالفرع الإقليمي طاطا شكر فيها الحضور الكرام أصالة عن نفسه ونيابة عن السيد محمد ميميس مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس ماسة وجميع الاطر الادارية والتربوية وكافة الاساتذة المتدربين الذين هنأهم بمناسبة نجاحهم باستيفائهم كل مجزوءات التكوين الاساس خلال السنة التكوينية الحالية، مؤكدا على أهمية وخصوصية الانشطة التي نظمها المركز خلال هذه السنة من حيث نوعيتها وجودتها وجدتها وما حققته من أهداف وكفايات تكميلية لما حققه التكوين الأساس، كما قدم نبذة مختصرة عن أهم نشاط ضمن الانشطة الختامية وهو معرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية الذي سيتم قص شريط افتتاحه بعد نهاية الجلسة الافتتاحية.


• كلمة ترحيبية باسم الأساتذة المكونين قدمها الأستاذ المكون محمد بولعياض ، شكر فيها كل أطر المركز ومنتسبيه على جهودهم وتعاونهم لإنجاح كل محطات التكوين.
• كلمة باسم تعاونية المركز قدمها الأستاذ المتدرب إبراهيم أويوب، شكر فيها بأرق العبارات المدير المكلف بالفرع الاقليمي والأطر الإدارية والتربوية ومديري مؤسسات التداريب وكافة الضيوف مؤكدا على أهمية التكوين الذي استفاده هذا الفوج مما أكسبهم الكفايات اللازمة لممارسة مهام التدريس بكل ثقة وعزم بعد تعيينهم في المؤسسات التعليمية.


• كلمة منسق معرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية الأستاذ المكون رشيد أخساي: أكد على أهمية هذا المعرض ومراحل الاشتغال على تنظيمه في ورشات الإنتاج الديداكتيكي وحصص التخطيط والتدبير وجمع الإبداعات التي تعرض فيه من قبل الاساتذة المتدربين بعد صياغة بطاقاتها التقنية وتقويم الأعمال المعروضة من قبل فريق التكوين، وشكر كل من ساهم في هذا النشاط النموذجي الذي سيحقق إشعاعا كبيرا للفرع الاقليمي وللمركز الجهوي بشكل عام.

بعد الكلمات الترحيبية تم عرض شريطي فيديو، الأول: يوثق أهم أنشطة الحياة المدرسية والدورات التكوينية داخل المركز أو الأنشطة العملية في إطار التداريب الميدانية بالمؤسسات التعليمية التي نظمت بالتنسيق مع المؤسسات التعليمية، الشريط الثاني: للتعريف بأجود ملفات التكوين الشخصي الخاص بالأنشطة الميدانية بالمؤسسات التعليمية (Portfolio).


بعد تقديم الشريطين قدم مدير الفرع الاقليمي برنامج التكوين الأساس لفوج (2019) حيث استعرض أهم مراحل التكوين الخاص بهذا الفوج على مدى ستة أشهر مستعرضا المجزوءات التي تم تقديمها على فترتين (14مجزوءة مع حصص ورشات الانتاج الديداكتيكي وورشات تحليل الممارسات المهنية ) بالإضافة الى التقويم النهائي الخاص بالأنشطة الميدانية بالمؤسسات التعليمية من خلال الملف التراكمي ، ونتائج التقويم النهائي للمجزوءات، وقدم للحاضرين فريق التكوين الذي سهر على كل عمليات التأهيل المهني (النظري في حصص المجزوءات بالمركز – الميداني من خلال الأنشطة العملية بالمؤسسات التعليمية) وشكر جميع المتدخلين والشركاء المتعاونين مع الفرع الإقليمي لإنجاح محطات الأنشطة العملية .


واختتمت الجلسة الافتتاحية بتقديم الجوائز والشهادات التقديرية :
– السادة المديرين والأساتذة بالمؤسسات التعليمية المستقبلة للمتدربين.
– الاساتذة والأطر المشاركون في تأطير الدورات التكوينية واللقاءات التربوية
– الفائزون بالمراتب الثلاثة الأولى لأجود الوسائل والمعينات الديداكتيكية.
– الفائز بالمرتبة الأولى في المنتوج الديداكتيكي الرقمي .
بعد اختتام الجلسة الافتتاحية التحق الجميع بفضاء التكوين لقص شريط الافتتاح الرسمي لمعرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية ثم حفل شاي عل شرف الحضور .

-واستمر المعرض –الذي عرف إقبالا كبيرا من كل الفئات الاجتماعية – على مدى يومين كاملين مع فعاليات موازية تستمر الى الساعة التاسعة مساء :
– ورشات توضيحية وتعريفية بالإبداعات من تنشيط المكونين والمتدربين
– معرض رقمي موازي داخل فضاء المعرض .

الأمسية الختامية: وبعد إسدال الستار عن النسخة الأولى لمعرض الوسائل والمعينات الديداكتيكية، نظمت أمسية ختامية يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 من الساعة السابعة مساء واختتمت على الساعة الواحدة ليلا، بحضور أطر المركز والاساتذة المتدربين والسيد عبد الرحمان الراجي المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية – المديرية الاقليمية طاطا، والسيدين محمد سراج الدين رئيس المركز الاقليمي للامتحانات ومحمد لضميم رئيس مصلحة الشؤون التربوية والاستاذ حميد مؤذن ممثلا لمصلحة التواصل والشراكة بالمديرية الاقليمية، ومدير المدرسة الجديدة الاستاذ ابراهيم أوبراهيم وأساتذة ممارسين بالمؤسسات التعليمية التطبيقية، ورؤساء بعض الجمعيات المهتمة بالشأن التربوي: رئيس مشاريع أصدقاء المدارس بطاطا ورئيس مركز النجاح والتنمية – فرع طاطا وأعضاء من المكتب الاقليمي للهلال الاحمر المغربي وفاعلين مهتمين بالشأن التعليمي والتربوي.
الفقرات التي قدمت في الأمسية بتسيير وتنشيط: الأستاذة المتدربة سارة أوبلال والأستاذ المتدرب يوسف لعظيمي:

– الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة الاستاذ المتدرب محمد السعيدي.
– تحية العلم بالنشيد الوطني.
– كلمة ترحيبية باسم اللجنة التنظيمية: الاستاذة المتدربة زينب السليماني – كلمة السيد المدير المكلف بالفرع الاقليمي مولاي الخليفة لمشيشي – كلمة السيد عبد الرحمان الراجي المدير الاقليمي للوزارة التربية الوطنية – كلمة السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية الاستاذ محمد لضميم.
– لوحة فولكلورية: أحواش طاطا.
– تكريم جمعية التضامن النسوية لتنمية المرأة والفتاة- دوار أكني-طاطا بحضور ممثلين عن الجمعية: السيدين مولاي المهدي لحبيبي ومولاي ابراهيم فهري.

– تقديم الفصل الثاني من مسرحية “الاستاذ قاسم ” (تم تقديم الفصل الأول في حفل الافطار الجماعي خلال شهر رمضان المبارك)

– قراءات زجلية
-أناشيد وابتهالات:
-مسرحية فردية بعنوان “لم أتوصل بعد بالعنوان” : الاستاذ المتدرب محمد السعيدي
-قصيدة شعرية أمازيغية : الأستاذ المتدرب حسن أوبلا.
-مسرحية أمازيغية : “إليس نلاصل”
– مسابقة ترفيهية من تنشيط الأستاذة المتدربة الزهرة الدكايكي.
وقد تخللت فقرات الأمسية توزيع مجموعة من الجوائز و الشهادات :
– الشهادات والبطاقات البيومترية للمستفيدين من الدورة التكوينية الخاصة بالإسعافات الأولية.
– تقديم شهادات التقدير من مدير الفرع الاقليمي للأساتذة المكونين وشركاء آخرين مشاركين في الانشطة التكوينية.
– تقديم الأساتذة المتدربين2019 تذكار خاص(رسم بورتريه Portrait ) للسيد مدير الفرع الاقليمي سلمه له السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية.
– الفائز في مسابقة الشعر والخاطرة
– الفائزون في مسابقة أجود ملفات التكوين الشخصي portfolio : (يونس موزيطي – حسناء أيت البرج – لطيفة الماسي – محمد بولهريس).
– شهادات تقديرية للمشاركين في ورشات المسرح
– شهادات تقديرية لأعضاء اللجان التنظيمية
واختتمت الامسية بصور جماعية للأساتذة المتدربين مع كل الأطر والضيوف.

1

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.