اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 - 2:22 صباحًا

تصنيف مقالات

“بأي معنى يمكن الحديث عن سوسيولوجيا مغربية؟”..الجزء الثاني: محاولة في الفهم

بتاريخ 17 مارس, 2019

تحددت اذا وظيفة البعثة العلمية كما سبق أن تحدثنا عن ذلك في الجزء الأول، في التعرف على المجتمع المغربي بالشكل الذي سمح بالتحكم فيه وضبطه، فالمغرب سيصبح في قادم الأيام جزءا من التراب الفرنسي، أو على الأقل سيكون تحت الإدارة الفرنسية، وعلى هذا الأساس تشكل الوعي بضرورة التدخل في المغرب انطلاقا من أسس تنبني على العلم والمعرفة، وبهذا المعنى اعتبر (ميشو بيلير) المخطط الأول للبحث السوسيولوجي الكولونياني حول المجتمع المغربي، اذ ساهم في نشر 20 مجلدا من المحفوظات المغربية، كما كتب أكثر من 20 دراسة بيبلبوغرافية حول قبائل ومدن المغرب. ولد (ميشو بيلير) سنة 1858 بمدينة هوان واستقر بمدينة طنجة سنة 1883 كلف بالعديد من المهام داخل المغرب، عمل قنصلا بالقصر الكبير، تعاون مع جورج سلمون في إنشاء…

بأي معنى يمكن الحديث عن سوسيولوجيا مغربية؟ (1): محاولة في الفهم

بتاريخ 16 مارس, 2019

المهدي بسطيليإن السوسيولوجيا كتخصص علمي متكامل من حيث الموضوع والمنهج لم يتبلور إلا في سياق تاريخي محدد، وارتبط بشكل رئيسي بظهور الرأسمالية وما رافقها من ظواهر ومشاكل والتي نتجت عن عمليات التصنيع في المجتمعات العربية كظاهرة الهجرة والبطالة وغيرها . فالسوسيولوجيا من هذه الزاوية كانت استجابة لضرورات داخلية فرضتها التحولات التي اقترنت بنشأة الرأسمالية، وفي نفس الوقت شكلت محاولة لفهم وتفسير التحولات والتغيرات وكان ذلك بهدف الضغط والتحكم، لكن حينما يتعلق الأمر بمجتمعات تقليدية لم تعرف التصنيع والرأسمالية وما زالت في المرحلة الزراعية فبأي معنى يمكن الحديث عن سوسيولوجيا ؟ إن الجواب عن هذا التساؤل يكمن في فهم السياقات التاريخية التي عرفتها المجتمعات الأوربية، نتيجة عمليات التصنيع وما رافقتها من تحولات عميقة والتي مست كل البنيات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على…

إشكاليات في القصة القصيرة جدا

بتاريخ 10 فبراير, 2019

إذا كانت مهمة النقد غربلة ما يقدم للمتلقي وتمييز الغث من السمين والتعريف بالأعمال الجادة القادر ة على تنمية الوعي والذوق الجماعي فإن مسؤولية ناقد القصة القصيرة جدا تبدو أعظم، لأنه يتعامل مع ننوع أدبي مستحدث، زئبقي، مكثف حي لا زال ينمو ويتفاعل مع محيطه مما يحتم عليه البحث عن جهاز مفاهيمي وعن مصطلح نقدي وفق منهج يتناسب و الحالة الطارئة في عصر يسعى لتسليع كل شيء، وما كان لي أن أكتب عن القصة القصيرة جدا إلا بعد قراءة عدد لا ببأس من المجموعات سمحت لي ببداية بلورة تصور حول هذا “النوع” الذي غدا يفرض نفسه تدريجيا على القارئ العربي… لا خلاف حول كون “القصة القصيرة جدا” من أكثر الأنواع…

من المنجزات المُذهلة للطب العربي الإسلامي التي علّمت الغرب أسس الطب (1)

بتاريخ 22 يناير, 2019

عبر أربع مقالات سابقة عن معجزات الطب العراقي القديم (السومري الأكدي البابلي الآشوري) وكان عنوانها (حول أكاذيب وتلفيقات هيرودوتس “أبو التاريخ” عن بابل ، وكيف شوّه الأغريق منجزات الطب العراقي القديم) ، قدّمتُ للسادة القرّاء شذرات ذهبية من مخطوطة كتابي الذي أنجزته مؤخرا عن “موجز تاريخ الطب العراقي القديم والطب العربي الإسلامي” والذي تمنيت على السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي النظر في إقراره للتدريس في الصفوف الأولى من كليات الطب في جامعاتنا لأنني وضعته أصلا لهذا الغرض عرضاً وأسلوباً ومحتويات. أنتقلُ الآن إلى تقديم شذرات أخرى من هذه المخطوطة عن المنجزات المذهلة للطب العربي الإسلامي هذه المرة. فقد وصف “عالم” اجتماع صهيوني العرب بأنهم يستخدمون البول والروث لتعقيم جروحهم. في حين أن العراقيين القدماء كانوا يعقمون الجروح وينظفونها بصورة…

هيجل والتاريخ.. كيف فهم فوكاياما نهاية التاريخ؟

بتاريخ 8 يناير, 2019

الانطباع المألوف لدينا ان التاريخ ليس اكثر من سجل لأحداث الماضي. غير ان هيجل (1770-1831) اعتقد ان تاريخ العالم ليس فقط عبارة عن سلسلة عشوائية من الأحداث وانما هو يتقدم عقلانيا طبقا لهدف معين. هذا قاد البعض الى الاعتقاد الخاطئ بان هيجل يرى ان التاريخ يتبع مسارا مقرر سلفا، وبهذا فان فلسفته يمكنها الكشف عن مسار الأحداث في المستقبل. سوء الفهم هذا عادة ترافق مع اتهام هيجل بانه يسعى لفرض مشروعه الميتافيزيقي على الحقائق التاريخية، لكي يطابقها مع منظريته. سنرى ان هذه آراء خاطئة جدا وان هيجل بريء ايضا من فكرة اعتقاده “بنهاية التاريخ”- فكرة ان التاريخ قد اُنجز في لحظته التاريخية المعينة. كيف تعمل نظرية هيجل في التاريخ؟ عرض هيجل فلسفته في التاريخ بشكل واضح في (محاضرات في فلسفة التاريخ…

ما بعد نهاية الأخلاق .. تشكل وعي لا أخلاقي جديد

بتاريخ 2 يناير, 2019

في الأخلاق والميتافيزيقا هناك ما لا يستحيل تجاوزه أو تعليق أطرافه على مدار التفكير والتفكيك والمحاورة. فالثنائية الفلسفية ” الأخلاق والميتافيزيقا” قائمة ما قامت أجزاؤها وما انكشفت أسئلة تقاربها وتباعدها. ويحيط بنظرية الأخلاق ما ينزاح عن التمذهبات الأخلاقية، وما يكرس النقيض فيها، على اعتبار الوقود الفكري والفلسفي الذي لم يتحرر من نظرية الاستغناء عن الاعتبارات الأخلاقية والسلوكات القيمية الخالصة. وهو تصور تجتمع عليه تيارات فكرية وفلسفية غربية عديدة، يتقدمهم فيها سورين كيركجارد وصامويل بيكيت ويوجين يونيسكو وماركس وآرثرشوبنهاور ونيتشه وألبير كامو ..وغيرهم، حيث التجرد من أي أساس عقلاني والاقتراب من العدم كمآلية تدفع باتجاه التشكيك في قدرة العقل على الحصول على معرفة خلقية بسبب موانع عملية أو واقعية. وقد ينساق التفكير التشاؤمي ذاته إلى اللاإرادية ليس باعتبار ” العقل عاجز،…