اليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 - 12:36 صباحًا

تصنيف رأي

انتخابات تونس : دروس وعبر

بتاريخ 21 سبتمبر, 2019

وتستمر تونس في تقديم الدروس والعبر لمن يتعظ من الأحزاب والسياسيين ، فبعد ثورة الياسمين التي أبادت حكم ابن علي وزعزعت العالم العربي بأسره، دخلت تونس مسلسلا ديمقراطيا متسارعا شهد تغيير راس هرم السلطة عدة مرات بتوالي أربع رؤساء في ظرف ثماني سنوات هم ( فؤاد المبزع، المنصف المرزوقي ، الباجي قايد السبسي، و محمد الناصر) لا زال ثلاثة منهم على قيد الحياة… في انتظار خامس سينتخب قريبا. اسدعيت الهيأة الناخبة لاقتراع 15 شنتبر 2019 وفق مقتضيات الدستور التي تحدد تاريخ الانتخابات المبكرة في فترة لا تقل عن 45 يوما ولا تزيد عن 90 يومًا بعد شغور منصب الرئيس ، حسب المادة 84 من الدستور التي تحدد هذا الشغور (في حالة تقديم رئيس الجمهورية استقالته كتابة إلى رئيس المحكمة…

بناء الإنسان وتهديمه!!

بتاريخ 20 سبتمبر, 2019

المتتبع للخطابات التي تصرح بها الكراسي والعمائم، لن يجد مفردة بناء أو إشارة إلى رؤية بناء، وإنما الهدم عنوان ومحتوى الخطابات، وإن قالت ببناء فبآليات نفاقية تضليلية خداعية ومناهج فساد وإفساد. وحتى هذا الوقت لم يُنطقْ بخطاب بناء على الإطلاق!! ووفقا لرؤية الهدم تحقق الدمار والخراب والذل والهوان والإمعان بمصادرة حقوق الإنسان، بإسم الدين وبموجب فتاوى الهدم والإفناء. عمائم تفتي وبشر يخنع ويخضع ويمضي نحو مصير مشؤوم، وكأنه في معاقل الجزر المؤيَّد برغبة عمامة ذات تطلع شديد، وما تجرّأ بشر على القول للذين يفتون ويتمنطقون ويوهمون الناس بأنهم يعرفون، إعملوا بفتواكم أولا لنتبعكم، وهل يمكن لبشر أن يواجههم بذلك، لأنه سيُحسب عدوا ومندسا ومتآمرا ومن أزلام النظام السابق والسابق ومن كذا وكذا. وفي هذا إستعباد مطلق ومصادرة لإرادة البشر، مما يعني الهدم المروع…

الرحلة السوسية الكنارية: سفر استقصائي من أجل الكشف عن الأصول الأمازيغية للسكان الأصليين لجزر الكناري ..بقلم : حسن هرماس (و م ع)

بتاريخ 20 سبتمبر, 2019

عانت الكثير من الشعوب الأصلية في بقاع شتى عبر العالم من محاولات ممنهجة لطمس هويتها الحضارية ، حيث اتخذت هذه المحاولات اشكال مختلفة منذ انطلاق الحملات الاستعمارية ، وامتدت حتى بداية القرن العشرين .غير أن هذه المحاولات باءت في جزء كبير منها بالفشل بفعل انغراس المقومات الحضارية للشعوب الأصيلة في التربة التي أنتجتها ، وبفضل تجدرها في الوجدان والعقل الجمعي للمجموعات البشرية التي توارثتها جيلا بعد جيل. وشكلت الصحوة الحقوقية المتنامية التي شهدتها البشرية ، خاصة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، فرصة مواتية لنشر ثقافة حقوق الإنسان على نطاق واسع ، حيث أصبحت هذه الحقوق مع مرور الزمن ذات بعد كوني ، وأضحى بالتالي مطلب حماية الخصوصيات الثقافية والحضارية لعدد من الشعوب الاصلية والأقليات العرقية عبر العالم…

أنيودلهي :عبد الله وهبي أستاذ من اقليم تزنيت يتوج أفضل أستاذ في العالم

بتاريخ 20 سبتمبر, 2019

تارودانت أنيوز / العمق المغربي. عبد الله وهبي، أستاذ التعليم الابتدائي بمديرية التربية الوطنية باقليم تزنيت يعود الى أرض الوطن بعد أن تم توشيحه بمدينة نيودلهي الهندية، قبل يومين، من بين 70 إطارا، كأفضل أستاذ في العالم. و قد عبر الاستاذ الموشح عن فرحته بهذا التتويج من بين أفضل أساتذة العالم مؤكدا على أن اختياره جاء نتيجة اعتماده على وسائل تكنولوجيا حديثة، خاصة وأن التتويج يأتي بعد توشيح صدره بوسام ملكي تسمله من يد الملك محمد السادس شتنبر 2018 ”. وبخصوص المعايير المعتمدة في اختيار أفضل أستاذ، يضيف وهبي: ” تستند أساسا على القيمة المضافة للأستاذ في ممارساته الصفية. تارودانت أنيوز.

…وأموال المغرب كيف أهدرت…؟

بتاريخ 15 سبتمبر, 2019

الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز. الكاتب الباحث محمد أديب السلاوي. لم يعد خفيا على أحد، أن ظاهرة الفساد المتعدد الصفات في بلادنا، أصبحت أشبه ما يكون بمسلسل لا حد لحلقاته، تمثل في الآن نفسه سببا ونتيجة حتمية لتلك الخصائص الجاحظة التي تتميز بها مؤسسات الدولة الإدارية والمالية والسياسية والاجتماعية، وهو ما يعني بشفافية ووضوح، أن الفساد متعدد الصفات أصبح مرتكزا أساسيا لتآكل المشروعية السياسية، التي تعتبر القاعدة الصلبة لعلاقة السلطة بالمجتمع، وهي علاقة قائمة على المنجز، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى فقدان السلطة لمضامينها ومشروعيتها وإلى تلاشي هياكلها التي بدونها تصبح مؤسسات الدولة ونخبها الحاكمة بلا معنى. تقارير الهيئات والمنظمات الوطنية والدولية، المختصة في حماية المال العام بالمغرب، تضعنا من حين لآخر، ومنذ مطلع الألفية الثالثة، أمام قضايا وملفات شائكة، يقشعر…

التمثيل بالجثث.. على هامش زيارة محمد ساجد لعائلات ضحايا فاجعة تارودانت

بتاريخ 14 سبتمبر, 2019

محمد الطالبي ظهر الرجل وكأنه جاء ليتشفى في المنطقة وسكانها وأهلها وعابري سبيلها، وهو المتوج على رأس أكبر حصة اقتصادية داخل الحكومة. فجأة ظهر الرجل.. فجأة ظهر البطل محمد ساجد، وسط ركام الموتى وأشلاء الجثث، بين ألم من اعتصرن الدم لموتاهم ومن مازلن يسكبن الدم والدمع لأجل الوصول إلى جثة أو ما تبقى منها، حتى يكون للإنسان قبر وشاهد لتسجيل المرتقين إلى العلياء. لم يجد البطل بدا من أن يطبل من داخل الركام على الركام في منطقة نسب إليها باسم البرلمان ولم يزرها حينها، حيث كان يضمد جراح معامل ” مانطاته “، ويتحول منها إلى العقار وما جره الميدان من أسئلة صارت بذكرها الركبان حينها، وكانت البيضاء تنزف تحت إشراف رجل أفشلت على يديه … أعلى سلطة في البلاد ممثلة في الملك…