اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 5:51 صباحًا

تصنيف رأي

الدار البيضاء : مدينة الاختناق المروري

بتاريخ 7 ديسمبر, 2019

تارودانت انيوز / محمد الدلاحي. يعتبر الازدحام المروري، من أكبر المشاكل التي يواجهها السائقون بمدينة الدارالبيضاء سواء عند ذهابهم صباحا إلى عملهم أو أثناء النهار أو خلال العودة إلى منازلهم في الزوال أو المساء. هذه الحالة تشكل الكثير من الانزعاج للسائقين بسبب الاكتظاظ الطرقي الذي يؤدي في كثير من الحالات إلى انسداد التقاطعات الطرقية و وقوع تصادمات بحيث هناك من يظل محبوسا بسيارته لمدة ساعة أو أكثر،وإن انفرجت الطريق يغير الاتجاه ، ولربما قد يعيش نفس الحالة. الشوارع الكبرى بمدينة الدار البيضاء تعيش يوميا على هذا الإيقاع الذي تتعدد أسبابه. أولها العدد الكبير للسيارات والعربات والشاحنات والحافلات والدراجات الهوائية والنارية التي تجوب شوارع المدينة بداية من الساعات الأولى للنهار إلى ساعات متأخرة من الليل. ومن الأسباب الأساسية أيضا الأعطاب…

اشكاليات السكن الوظيفي في قطاع التربية والتعليم

بتاريخ 7 ديسمبر, 2019

تارودانت انيوز /متابعة. مع بداية كل موسم دراسي يثار موضوع السكن الوظيفي المحتل.هذا الموضوع يقلق العديد من الهيئات منها وزارة التربية الوطنية والاكاديميات والمديريات الاقليمية والتنظيمات النقابية وحتى البرلمان بغرفتيه اضافة الى الراغبين في المشاركة في الحركة الانتقالية. لقد تم تحويل مئات من الملفات الى العدالة بخصوص موضوع احتلال السكن الوظيفي والذي رفض بعض مستغليه رفضا قاطعا اخلاءه .وقد تم استرجاع عدد من السكنيات الوظيفية…والغريب في الامران عديدا من السكنيات الوظيفية المحتلة بالقوة يقطنها أشخاص غرباء ،لاعلاقة لهم بقطاع التربية والتعليم لامن قريب ولامن بعيدكما هو الحال ببعض المؤسسات التعليمية كثانوية الخوارزمي ومحمد الخامي وشوقي وغيرها بالدارالبيضاء وبعديد من الجهات ببلادنا. ان قطاع التربية والتعليم ببلادنا يواجه مشاكل معقدة في تدبير السكنيات الوظيفية والتي تحولت الى ملكيات خاصة مسجلة ومحفظة…

تـافـلاكـت ..العمق الزمني والامتداد المائي والارتباطات المجالية/ج3

بتاريخ 24 نوفمبر, 2019

قبل عشرة قرون، أي نهاية الدولة المرابطية سجل لنا الجغرافي الشريف الادريسي “كون المنطقة تعد بلد حنطة وشعير وأرز ممكن بأيسر قيمة” يفهم من هذا أن الأرز المستورد اليوم من جنوب شرق القارة الاسيوية، كانت تتم زراعته بتارودانت، أن المنطقة كانت رطبة جدا، لأن الأرز يزرع بالمروج المائية وفيها ينمو وبها يحصد ، وشاهد الحال الى الأمس القريب خارج باب الزركان عشرات الأفدنة شمال وجنوب ساقية ترغونت، كانت تسمى “فدانات المرج”. خلال العصور الوسطى مع دولة السعديين وشهادة تاريخية للجغرافي الوزان الذي سجل لنا “ازدهار زراعة قصب السكر”، هي الأخرى فلاحة عصرية تتطلب كمية وافرة وزيادة من الماء، لنقطع المسافات الزمنية والقرون السنوية وصولا الى بداية القرن العشرين حيث كانت…

مرفولوجية الخرافة المغربية ( حكاية غلاب نموذجا )

بتاريخ 23 نوفمبر, 2019

في إطار الملتقى الوطني للحكاية الشعبية في طبعته الثانية الذي نظمته رابطة كاتبات المغرب فرع آسفي يومي الجمعة والسبت 8 و9 نونبر 2019 كانت الخطوط العريضة لهذا الموضوع، بعد قراءة الفنانة والمؤلفة زهور الزرييق لأحدى حكاياتها الشعبية، وكانت مداخلتي قراءة في تلك الحكاية… وحتى تتوضح القراءة أكثر نقدم للقارئ نص الحكاية كما ألفتها صاحبتها على أن نضيئ بعض جوانب هذا النص حسب ما يسمح به المقام: نص الحكاية: ((من بعد الصلاة و السلام على الحبيب أرى المداحة و ما تجيب على السفينة الي باقى غدا بينا البحر زين و احنا باقين في التقداف راميين الشبكة و الحوت من كل اصناف شابل و درعي قرب و بوري كول لا تخاف السفينة اديالنا و لبحر عامر اغرف علاش قديتي…

العظيم عظيم بأهله قوي بشعبه

بتاريخ 20 نوفمبر, 2019

أتدرون من هو العظيم؟ أو من هو الكبير؟ … إنه ذاك الذي يعيش بين العظماء، وهو ذلك الذي ينشأ بين الكبار، العظيم هو من يصنع العظماء، والكبير هو من يربي الكبار، أما الذي يظن نفسه بين الصغار كبيراً فهو صغير، ومن اعتقد أنه عظيمٌ بين البسطاء فهو دونهم، فمن أراد أن يكون يكون عظيماً فلينهض بمن معه ومن حوله ليكون بهم كما يريد، فلا يقتل طموحهم، ولا يذل نفوسهم، ولا يخاف من حماستهم أو يخشى من عنفوانهم، ولا يتهمهم أو يشكك فهم، ولا يراقبهم خوفاً أو يتجسس عليهم ظناً، ولا يتآمر عليهم أو يغدر بهم، ولا يصغي لعدوهم الذي يتآمر عليهم ويخشى منهم، وليحفظ كرامتهم ولا يهين كبريائهم، وليأخذ بأيديهم وينمي مواهبهم ويصقل خبراتهم، وليرحم كبيرهم وليحنو على صغيرهم، ولينتصر لضعيفهم ويطعم جائعهم، وليؤمن خائفهم ويطمئن مظلومهم، وليعش معهم ويأكل من طعامهم، وليتكلم…

هل الاستبداد نتيجة حتمية للديمقراطية؟

بتاريخ 20 نوفمبر, 2019

حاتم حميد محسنكان افلاطون اول منْ فكّر وكتب حول الديمقراطية، تنبّأ بان ترك الناس يحكمون انفسهم سيقود الجماهير بالنهاية لتأييد حكم المستبدين. البعض قد يُصاب بالصدمة من وجود مثل هذا الارتباط لكن عند النظر حاليا الى ما يحصل في العالم السياسي الحديث فان الأمر يبدو أقل غرابة. في الدول الديمقراطية مثل تركيا والمملكة المتحدة وهنغاريا والبرازيل والولايات المتحدة نجد ان الغوغائيين المعارضين للنخب يركبون موجة الشعبوية المتأججة بالشعور القومي. انها اشارة على ان القيود الليبرالية على الديمقراطية بدأت تتآكل. فلسفياً تعني كلمة “ليبرالية” شيئا ما مختلف عن السياسات الامريكية الموالية للأحزاب. الليبرالية كفلسفة تعطي الاولوية لحماية الحقوق الفردية بما فيها حرية التفكير والدين واسلوب الحياة تجاه فكر الجماهير واساءة استخدام سلطة الحكومة. أين كانت المشكلة في اثينا؟ في اثينا الكلاسيكية التي هي…